الحمل و الولادة

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وأسبابه وأهم النصائح لعلاجه

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وأسبابه وأهم النصائح لعلاجهأعراض اكتئاب ما بعد الولادة وأسبابه وأهم النصائح لعلاجه
124مشاهدة

يعتبر اكتئاب ما بعد الولادة نوعا من أنواع الاكتئاب التي تحدث بعد ولادة الطفل، ويمكن أن يبدأ الاكتئاب أثناء الحمل ولكن لا يطلق عليه اكتئاب ما بعد الولادة إلا إذا استمر بعد ولادة الطفل، واكتئاب ما بعد الولادة حالة شائعة ونعلم أن هنالك ما بين عشرة إلى خمس عشرة امرأة من كل مائة امرأة تضع طفلا وتصاب بهذه الحالة، ويمكن أن يفوق العدد الحقيقي هذا لأن العديد من النساء لا يقمن بطلب المساعدة والتحدث مع الآخرين بأحاسيسهن.

اكتئاب ما بعد الولادة

تعرفي على أهم أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

  • شعور الأم بالحزن والذنب الدائم.
  • شعور الأم بالأسف على نفسها أو الشعور بأنها ليست أماً صالحة.
  • التقلبات الحادة في مزاج الأم وصعوبة الضحك لدى الأم والبكاء الشديد المفاجئ وبدون سبب.
  • وفى حالات الاكتئاب الحادة تلجأ الأم لتفكير في إيذاء نفسها أو إيذاء طفلها.
  • معاناة الأم من اضطرابات في النوم وشعور الأم بالتعب المستمر.
  • شعور الأم بالعصبية وشعورها بالوحدة الدائم.
  • التغير في الشهية أو عادات الأكل.
  • الصداع المستمر والآلام في المعدة والظهر.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

  • تشعر الأم بانعدام قيمتها وأنها غير صالحة للأمومة والتربية.
  • عدم وجود دعم للأم من قبل أفراد عائلتها وأصدقائها.
  • حدوث الحمل دون تخطيط مسبق ودون استعداد مادي وعائلي له.
  • التغيرات الجسدية واهتزاز ثقتها ونظرتها لنفسها ونظرة الآخرين وزوجها على الأخص لها.
  • إحساسها بالمسئولية حين ترى طفلا ملزما منها يجب أن تعتنى به وتهتم به وتعطيه كل وقتها.
  • بعض النساء العاملات يصبن بالاكتئاب بعد الولادة ويرون أن مستقبلهن وتحقيق أهدافهن توقفت بسبب تحملهن المسئولية.
  • تتغير مستويات بعض المواد الكيميائية والهرمونات ومنها الاستروجين والبروجستيرون فى جسم الأم الجديدة وتتبدل تبدلا سريعا. وقد تؤدى هذه التغيرات السريعة إلى الشعور بالحزن وتسبب التقلبات بالمزاج واضطرابات النوم وأعراضا كثيرة أخرى.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

نصائح لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة

  • على الأم القيام ببعض الأعمال المنزلية حتى تتأقلم وتكسر حاجز الوحدة وتنشغل بأشياء مفيدة لبيتها ولطفلها.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتناول الأكل الصحي وأن تتناول الكثير من الخضروات والفاكهة لاحتوائها على الفيتامينات الطبيعية التي من شأنها تغير المزاج الحاد وتعمل على الاسترخاء الطبيعي للجسم والعقل.
  • أن تحصل الأم على قسط كاف من النوم والراحة بعد نوم طفلها وان لم تستطيع فقط تستلقي وترتاح وتحاول ان تمارس تمارين للاسترخاء وأفضلها اليوجا.
  • محافظة الأم على تواصلها مع الناس. فعليها أن تتحدث مع عائلتها وأصدقائها، وأن تتجنب العزلة.
  • قد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من بعض أنواع العلاج الأخرى مثل عمل مساج أو تمارين الاريوبكس الخفيفة وتمارس هوايتها المفضلة لها كالرسم أو سماع الموسيقى وغيرها.

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

على الرغم من أن العديد من الدراسات قد تناولت فكرة الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة، إلا أنه لا يوجد دليل علمي حتى الآن حول إمكانية تحقيق ذلك، والشيء الوحيد الممكن للأم فعله هو اتباع نظام حياة صحي.

ومن جهة أخرى، يمكن للأم الحامل أو الأم التي تخطط للحمل أن تخبر الطبيب عن وجود أية عوامل خطر للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، مثل وجود مشاكل نفسية سابقة لديها أو لدى أحد من أفراد عائلتها. وسيقوم الطبيب بدوره بمراقبة حالة الأم عن كثب. وإذا بدا للطبيب بأن الأم تشكو من مشاكل نفسية في أثناء الحمل، فقد يطلب منها زيارته بشكل دوري في الأسابيع الأولى بعد الولادة.

اترك تعليقاً