صحة الطفل

تعرفي إلى أعراض الغدة عند الرضع

أعراض الغدة عند الرضعأعراض الغدة عند الرضع

يتعرض الأطفال الرضع للكثير من التغيرات التي تحدث بعد الولادة مباشرة لكنها سرعان ما تختفي ليستمر نمو الطفل بشكل طبيعي وصحي، وحتى تكون الأم منتبهة لأي أعراض غير طبيعية سنقدم في مقال اليوم أعراض قصور الغدة الدرقية عند الرضع.

أسباب قصور الغدة عند الرضع

يعد القصور الدرقي عند الأطفال حديثي الولادة من الأمراض الغير منتشرة، وهو إشارة لعدم تكون الغدة الدرقية مما ينتج عنه عيوب خلقية في إفراز هرمون الغدة الدرقية.

وتحدث هذه المشكلة بسبب تعرض الجنين لنسبة زائدة من الأيودين، الإصابة ببعض الأمراض المناعية التي تهاجم الغدة الدرقية مثل مرض “هاشيموتو”، الالتهاب على مستوى الغدة النخامية، أو التعرض الإشعاعات الخاصة ببعض العلاجات.

أعراض أعراض الغدة عند الرضع

  • زيادة ملحوظة في وزن الرضيع.
  • البكاء بصوت خشن غير معتاد عند الرضع.
  • إصابة الرضيع بالإمساك مع رفضه للرضاعة.
  • نمو سريع لأظافر الطفل مع سهولة قصها بسبب هشاشتها.
  • تراخي واضح في عضلات الجسم مع كبر حجم اللسان.
  • إفراط الرضيع في النوم لفترات طويلة مع الإصابة بالخمول.
  • بطء النمو البدني عد الرضيع وأيضا الحركي مقارنة بباقي أترابه.
  • ارتفاع نسبة الصفراء في الدم مما ينعكس على لون الجلد والعينين وبقائها لفترة طويلة بعد الولادة.
  • تعرض الرضيع لفتق السرة (وهو أيضا من المشاكل الصحية الشائعة) .
  • تساقط شعر الرضيع بشكل غير طبيعي مع نعومة ملحوظة.

كيفية علاج قصور الغدة الدرقية عند الرضع

في حال ملاحظة الأم لهذه الأعراض يجب التوجه الفوري للطبيب المختص للقيام بالفحوصات والتحاليل التي ستثبت هل هو فعلا قصور درقي أو لا، ليقوم بناء على ضوء النتائج وصف العلاج المناسب الذي يساعد في تقوية الغدة الدرقية وتنشيطها.

اترك تعليقاً