أعراض خمول الغدة الدرقية وطريقة علاجها

خمول الغدة الدرقية

يعتبر خمول الغدة الدرقية من أبرز المشاكل التي تواجه الكثيرات وله تداعيات مختلفة على الجسم، أبرزها زيادة الوزن، الشعور المتكرر بالإرهاق وعدم القدرة على انجاز المهام اليومية بشكل سليم. وفي هذا الإطار سنقدم في مقال اليوم تفاصيل أكثر حول قصور الغدة الدرقية وأبرز أعراضها وطرق العلاج.

ماهو قصور الغدة الدرقية؟

هو عبارة عن عدم قدرة الغدة الدرقية الموجودة في الرقبة على إفراز هرمون الثيروكسين في الجسم، والذي يلعب دورا أساسيا في عملية الأيض والنمو.

وتشير أخصائية التغذية العلاجية غنى خرسان إلى أن خمول الغدة الدرقية يؤثر بشكل مباشر على الوزن العام للجسم، وحتى نكون بدراية بهذه المشكلة الصحية يجب أن نعرف أسبابها وهي كالآتي:

  • أسباب وراثية
  • خلل على مستوى الغدة النخامية
  • التهاب الغدة الدرقية اللمفاوي
  • نقص حاد في عنصر اليود
  • عارض جانبي لتناول بعض الأدوية أو الخضوع لعلاج باليود المشع

ماهي أعراض خمول الغدة الدرقية؟

  • زيادة ملحوظة في الوزن بسبب تباطؤ عملية الأيض وعدم القدرة على فقدانه مع الحمية الغذائية.
  • تأخر الحمل مع اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الشعور بالتعب والألم على مستوى العضلات، ناهيك عن كثرة النوم.
  • انتفاخ الوجه، الرقبة واليدين.
  • الشعور بالإمساك المزمن بسبب بطء حركة الأمعاء.
  • تساقط الشعر، جفاف البشرة وتكسر الأظافر.
  • عدم القدرة على التركيز، ضعف الذاكرة والشعور بالاكتئاب.

كيفية علاج قصور الغدة الدرقية

يعد العلاج الهرمون الصناعي الأنجع، حيث يساعد على ضبط مستوى الهرمونات وإعادة عملية الأيض كما كانت، ويتم وصفه من قبل الطبيب المختص بعد الخضوع للفحوصات اللازمة. أما فيما يتعلق بالوزن الزائد، فيجب استشارة طبيب التغذية للحصول على الحمية المناسبة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *