الحمل و الولادة

أنجع الطرق لزيادة الخصوبة وفرص الحمل عند المرأة

أنجع الطرق لزيادة الخصوبة

أنجع الطرق لزيادة الخصوبة هي التي يجب عليك أن تتبعيها في نظام حياتك بمجرد الحمل، لكن ماذا لو كنت تحاولين الحمل سيدتي؟ من المعلوم أن ما نأكله يلعب دورا كبيرا في مساعدة أجسامنا على العمل بشكل صحيح، والجهاز التناسلي لا يخرج عن هذه القاعدة.

 

أنجع الطرق لزيادة الخصوبة

 

الدورة الشهرية للمرأة واضحة تماما – عند التبويض، يستعد جسدها للحمل،

وإذا لم تتلقح البويضة، فإنها تدخل في دورتها الشهرية.

ولكن هناك العديد من الوظائف الجسدية التي تحدث وراء الكواليس هي المسؤولة عن تحقيق هذه العملية الطبيعية،

من بينها الأطعمة التي نتناولها والتي يمكن أن تؤثر على :

  • مستوى هرموناتنا.
  • نوعية دمائنا ومجراها.
  • مدى قدرة عقولنا على إرسال رسائل إلى بقية الجسم.

باختصار، يؤثر الطعام على كل الأشياء التي تلعب دورا في خصوبة المرأة وفي فرص حملها.

على سبيل المثال، إذا كانت هرمونات مثل هرمون الاستروجين أو هرمون البروجسترون خارجة عن السيطرة قليلا،

فقد تكون دورات الطمث لدينا غير منتظمة أو غير موجودة، مما قد يجعل فرص الحمل بطفل صعبة بعض الشيء.

بما أن أغلب الدراسات أثبتت أن التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة يمكن أن يساعد في زيادة الخصوبة بنسبة تصل إلى 69 %،

نقدم لك سيدتي التي تحاولين إنجاب طفل أنجع الطرق الطبيعية لزيادة الخصوبة وفرص الحمل عند المرأة.

 

1- تناول الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة

 

قد تعمل مضادات الأكسدة مثل الفولات والزنك على تحسين الخصوبة لكل من الرجال والنساء مما يؤدي إلى ارتفاع فرص الحمل.

تعمل مضادات الأكسدة على إلغاء تنشيط الجذور الحرة في جسمك،

والتي يمكن أن تلحق الضرر بكل من الحيوانات المنوية والبويضات.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الشباب والبالغين أن تناول 75 جراما من الجوز الغني بمضادات الأكسدة يوميا يؤدي إلى تحسين جودة الحيوانات المنوية.

وجدت دراسة أخرى تتبعت 60 من الأزواج الذين يخضعون للتخصيب داخل المختبر،

أن تناول مكملات مضادة للأكسدة أدى إلى زيادة 23٪ في فرص الحمل.

لذلك احرصي أن تتناولي أنت وزوجك أغذية مثل :

  • الفواكه.
  • الخضروات.
  • المكسرات.
  • الحبوب مليئة بمضادات الأكسدة المفيدة مثل الفيتامينات C و E  والفولات والبيتا كاروتين واللوتين.

 

2- أنجع الطرق لزيادة الخصوبة : تناول وجبة متكاملة في فطور الصباح

 

تناول وجبة فطور كبيرة ومتكاملة قد يساعد النساء اللائي يعانين من مشاكل في الخصوبة.

وجدت إحدى الدراسات أن تناول وجبة إفطار أكبر قد يحسن من الآثار الهرمونية لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) ، وهي سبب رئيسي للعقم.

بالنسبة للنساء ذوات الوزن الطبيعي مع متلازمة تكيس المبايض،

فإن تناول معظم السعرات الحرارية في وجبة الإفطار يقلل من مستويات الأنسولين بنسبة 8 %

ومستويات التستوستيرون بنسبة 50 % وهي هرمونات يمكن أن تساهم المستويات العالية لأي منهما في العقم.

بالإضافة إلى ذلك، يحدث التبويض عند هاته النساء بنسبة 30 % أكثر من النساء اللائي تناولن وجبة فطور أصغر وعشاء أكبر،

مما يشير إلى تحسين الخصوبة وارتفاع فرص الحمل.

من المهم ملاحظة أن زيادة حجم وجبة الإفطار دون تقليل حجم وجبة العشاء قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

 

3- التخفيض من نسبة الكربوهيدرات في النظام الغذائي

 

النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات ينصح به عموما للنساء مع متلازمة تكيس المبايض.

قد تساعدك الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات في :

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تقليل مستويات الأنسولين.
  • تعزيز فقدان الدهون.

مما يساعد على انتظام الحيض وبالتالي ارتفاع فرص الحمل.

أثبتت الدراسات أنه مع زيادة تناول الكربوهيدرات، يزيد خطر العقم أيضا.

النساء اللائي يتناولن الكثير من الكربوهيدرات أكثر عرضة بنسبة 78 % لعقم التبويض من أولئك اللائي اتبعن نظاما غذائيا قليل الكربوهيدرات.

 

4- اتباع نظام غذائي غني بالألياف

 

تساعد الألياف في التخلص من الهرمونات الزائدة والحفاظ على توازن السكر في الدم.

بعض الأمثلة على الأطعمة الغنية بالألياف هي الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا.

يمكن أن تساعد أنواع معينة من الألياف في إزالة هرمون الاستروجين الزائد عن طريق الارتباط به في الأمعاء،

ثم يتم إزالة الاستروجين الزائد من الجسم كنفايات.

 

5- استهلكي منتجات الألبان عالية الدسم

 

تناول كميات كبيرة من الأطعمة قليلة الدسم قد يزيد من خطر العقم،

في حين أن الأطعمة الغنية بالدهون قد تقلل من ذلك.

أثبتت الدراسات في هذا المجال أن النساء اللائي تناولن حصة أو أكثر من منتجات الألبان عالية الدسم في اليوم كن أقل عرضة بنسبة 27% للعقم.

يمكنك محاولة استبدال كأس حليب واحد قليل الدسم يوميا بكأس واحد من الحليب كامل الدسم.

 

6- أنجع الطرق لزيادة الخصوبة : جربي تناول الفيتامينات

 

النساء اللائي يتناولن الفيتامينات المتعددة قد يكنّ أقل عرضة لتجربة العقم التبويضي.

وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي تناولن الفيتامينات المتعددة كن أقل عرضة بنسبة 41% للعقم.

بالنسبة للنساء اللائي يحاولن الحمل، قد يكون الفولات التي تحتوي عليه الفيتامينات مفيدا بشكل خاص.

وجدت دراسة أخرى أن المكملات الغذائية بما في ذلك :

  • عسل الشاي.
  • الشاي الأخضر.
  • الفيتامين E.
  • الفيتامين B6.

يساهمون في تحسين فرص الحمل.

 

7- عالجي التوتر والقلق

 

كلما زادت مستويات التوتر لديك، كلما قلت فرص الحمل لديك.

من المحتمل أن يكون هذا بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث عندما تشعرين بالتوتر والقلق.

يمكن أن يؤدي الحصول على وظيفة مرهقة وساعات عمل طويلة إلى زيادة الوقت الذي تستغرقينه في محاولة الحمل.

في الواقع، يؤثر الإجهاد والقلق والتوتر والاكتئاب على حوالي 30% من النساء اللائي يلتحقن بعيادات الخصوبة بسبب تأخر الإنجاب.

قد يؤدي تلقي الدعم والمشورة إلى تقليل مستويات القلق والاكتئاب، وبالتالي إلى زيادة فرصك في الحمل.

 

8- استغني عن الكافيين

 

الكافيين يمكن أن يؤثر سلبا على خصوبة الإناث.

تشير إحدى الدراسات إلى أن النساء اللائي يستهلكن أكثر من 500 ملغ من الكافيين يوميا يستغرقن فترة أطول من 9.5 أشهر للحمل.

يرتبط تناول الكافيين المرتفع قبل الحمل أيضا بزيادة خطر الإجهاض.

 

9- زيادة كمية الحديد في نظامك الغذائي

 

استهلاك مكملات الحديد والحديد الذي لا يحتوي على الهيم، الذي يأتي من الأطعمة النباتية، قد يقلل من خطر العقم التبويضي.

وجدت دراسة شملت 438 امرأة أن تناول مكملات الحديد يقلل بنسبة 40% من خطر العقم الإباضي.

السبانخ وغيرها من الخضر الداكنة المورقة مثلا هي مصادر رائعة للحديد وحمض الفوليك.

يعد الحديد مهما جدا لدورتك، خاصة أثناء الحيض، ويدعم الإباضة وتطور البويضة الصحية.

من المفيد أيضا تخزين الحديد قبل الحمل للتأكد من أنك لا تدخلين في الحمل وأنت مصابة بالأنيميا.

 

10- أنجع الطرق لزيادة الخصوبة : تناول المكملات الطبيعية

 

تساهم بعض المكملات الطبيعية في زيادة الخصوبة والترفيع في فرص الحمل. وتشمل هذه المكملات:

  • حبوب لقاح النحل:

تساعد حبوب اللقاح النحل على تحسين المناعة والخصوبة والتغذية الشاملة.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن تناول حبوب لقاح النحل مرتبط بتحسين نوعية الحيوانات المنوية وخصوبة الذكور.

  • دنج النحل:

وجدت دراسة على النساء المصابات بالتبطين الرحمي أن :

تناول دنج النحل مرتين في اليوم أدى إلى زيادة بنسبة 40% في فرص الحمل بعد 9 أشهر.

  • غذاء ملكات النحل:

غذاء ملكات النحل، الذي يصنعه النحل أيضا مليء بالأحماض الأمينية والدهون والسكريات والفيتامينات والأحماض الدهنية والحديد والكالسيوم.

وجدت دراسات على الحيوانات أنه قد يحسن الصحة الإنجابية لديها.

 

11- بذور عباد الشمس وزبدة بذور عباد الشمس

 

بذور عباد الشمس هي مصدر ممتاز لفيتامين E وقد ثبت أن مكملات هذا الفيتامين تزيد من خصوبة الرجال.

على وجه التحديد، لقد ثبت أنه :

  • يعزز حركة الحيوانات المنوية.
  • يحسن عدد الحيوانات المنوية.
  • يحسن تجزئة الحمض النووي .

عباد الشمس هو أيضا مصدر كبير للعديد من المغذيات الصديقة للخصوبة الأخرى.

أونصة واحدة من بذوره أو زبدة بذوره تعطيك:

  • 49 % من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين E
  • 16 % من احتياجاتك حمض الفوليك اليومية
  • 31 % من القيمة اليومية الموصى بها من السيلينيوم
  • 10 % من القيمة اليومية الموصى بها من الزنك
  • بذور عباد الشمس هي أيضا مصدر جيد للأحماض الدهنية أوميغا 3 و6.

لذلك حاولي أن تدخلي هذه البذور في حمية زوجك.

 

12- كبد البقر

 

كبد البقر غني بالعديد من العناصر الغذائية الحيوية التي تعزز من فرص الحمل.

تحتوي حصة واحدة من كبد البقر (68 جرام) على:

  • 431 % من القيمة اليومية لفيتامين أ
  • 800 % من القيمة الموصى بها من الفيتامين B12
  • 137 % من القيمة اليومية للريبوفلافين، والفيتامين B
  • 43 % من القيمة اليومية لحمض الفوليك (شكل حمض الفوليك الذي يحدث بشكل طبيعي)
  • 35 % من القيمة اليومية للسيلينيوم
  • 290 ملغ من الكولين (الكولين قد يقلل من خطر العيوب الخلقية)
  • 24 % من القيمة اليومية للزنك، وهو معدن مهم لصحة السائل المنوي
  • عالية بشكل طبيعي في أنزيم Q10، مما قد يعزز جودة البويضات وحركة الحيوانات المنوية
  • التغذية الجيدة أمر حيوي لصحة الجسم والجهاز التناسلي.

 

حوصلة أنجع الطرق لزيادة الخصوبة

في الواقع، أظهرت الدراسات أن تناول نظام غذائي صحي وإجراء تغييرات إيجابية في نمط الحياة يمكن أن يساعد في زيادة الخصوبة وإعداد جسمك للحمل.

والأكثر من ذلك، أن الطريقة التي تختارينها للعيش وتناول الطعام اليوم ستؤثر على جودة الحيوانات المنوية والبويضات بعد 90 يوما من اليوم.

لهذا إذا كنت تحاولين الحمل سيدتي، فمن المهم أن تبدئي اليوم في اتخاذ خيارات التغذية الصحية ونمط الحياة الإيجابي.

للمزيد من المقالات الرائعة زوري مقال وصفات تنزيل الدورة المحتبسة.