العناية بصحتك

احذري رائحة الفم الكريهة

يعود انبعاث الروائح المزعجة أو الكريهة من الفم لعدة أسباب أهمها أمراض اللثة والأسنان، فالبكتيريا المستقرة بين الأسنان أو على مستوى جيوب اللثة العميقة أو أسفل أطقم الأسنان المخلخلة ستكون المصدر الأول لهذه الرواح. ولعلاج هذه المشكلة عليك بزيارة طبيب الأسنان للقيام بفصح لأسنانك وتقديم العلاج اللازم إن استوجب الأمر. كما يمكن أن تكون رائحة الفم الكريهة ناتجة عن الالتهابات المزمنة التي تصيب الجيوب الأنفية أو تجمعات بكتيرية على مستوى اللوزتين. وإذا كانت اللوزتين هما السبب الرئيسي لهذه الروائح فسيكون التدخل الجراحي الحل الوحيد في حال كان آمنا ولا يوجد أي احتمال للإصابة بنزيف بعد العملية.

كيف تتخلصين من الروائح المزعجة؟

تجنبي إحراج الوقوع في هذه المشكلة من خلال المداومة على تنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، مع الحرص على استخدام خيط الأسنان أو الفرشاة المخصصة للفراغات بين الأسنان في إحدى المرات، ولا تنسي فرك اللسان لأنه يحتوي على العديد من البكتيريا أيضا. اطلبي الإرشاد من طبيب مختص للحصول على غسول للفم يكون مضاد للبكتيريا لأن استعماله بشكل متكرر قد يضر بتوازن البكتيريا في الفم. واحرصي على إزالة طبقة البلاك المتراكمة على الأسنان من مرة إلى المرتين سنويا لدى طبيب الأسنان.

اترك تعليقاً