العناية بصحتك

احرصي على تناول هذه الفيتامينات فهي تعزز جهاز المناعة

احرصي على تناول هذه الفيتامينات فهي تعزز جهاز المناعةاحرصي على تناول هذه الفيتامينات فهي تعزز جهاز المناعة
17مشاهدة

تعرف موسوعة ويكيبديا الشهيرة الجهاز المناعي -أو ما يعرف أيضا بجهاز المناعة- على كونه منظومة من العمليات الحيوية التي تقوم بها أعضاء داخل أجسام الجراثيم بغرض حمايتها من الأمراض والسموم والخلايا السرطانية والجسيمات الغريبة. وتعمل هذه المنظومة الحيوية أولا على تحديد مسببات المرض، مثل الميكروبات أو الفيروسات وغيرها، ومن ثم تقوم بتحييدها أو إبادتها. طبعا تختلف مدى فاعلية هذه المنظومة من جسم إلى آخر بحسب مدى حرص صاحبها على المحافظة عليها والتعزيز من قدراتها. ولعلك تتساءلين عزيزتي عن السبيل الأمثل لتحقيق ذلك، نعلمك أن السر يكمن في حسن اختيار الأطعمة التي يتم تناولها بشكل يومي، وهي أطعمة يشترط بالأساس أن تكون ثريةً بواحد أو أكثر من هذه الفيتامينات التي كشفت الدراسات العلمية دورها الريادي في تعزيز قدرة الجهاز المناعي والتحسين من وظائفه. تتشوقين للتعرف على هذه الفيتامينات، أليس كذلك؟ تابعي معنا عزيزتي ما تبقى من أسطر من هذا المقال، واكتشفي كل التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن!

4 فيتامينات هامة لتعزيز جهاز المناعة .. اكتشفيها الآن 

1. فيتامين A

يعد الفيتامين A أحد أبرز العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم من أجل المحافظة على صحة جهازه المناعي والتحسين في وظائفه بشكل جيد، وذلك بعد أن كشفت الدراسات مدى قدرته العالية على محاربة البكتيريا والفيروسات والتصدي إلى احتمالات نموها وتكاثرها؛ كل ذلك بفضل فعالية هذا الفيتامين في دعم وتعزيز عملية انقسام الكريات البيضاء -الخط الدفاعي الأبرز الذي يمتلكه الجسم-، بالإضافة أيضا إلى دوره الريادي في تجديد الأنسجة المخاطية المتضررة، ومساهمة في العديد من المهام الأخرى المفيدة والهامة.

ولعلك تتساءلين عن أبرز المصادر الغذائية لفيتامين A، نعلمك عزيزتي أنه يتواجد أساسا في الخضروات، وخاصةً منها الجزر والسبانخ والقرنبيط أو الملفوف، إلى جانب الفواكه كالبطيخ والمشمش والمانجو، دون أن ننسى أيضا منتجات الحليب من ألبان وزبدة وغيرهما، والفواكه الجافة على غرار اللوز.

2. فيتامين B

تتكون مجموعة فيتامينات B من 8 فيتامينات، هي : B9، B7، B6 ،B5، B3، B2، B1، وB12. وهي فيتامينات يحتاج إليها الجسم عادةً لأداء وظائفه الحيوية، كإنتاج الطاقة وصنع خلايا الدم الحمراء، بالإضافة أيضا إلى تعزيز إنتاج الخلايا اللمفاوية (وهي أحد أنواع الخلايا البيضاء) وخلايا المناعة بشكل عام. وتجدر الإشارة إلى أن نقص فيتامينات كل من B9 وB12 غالبا ما يؤدي إلى انخفاض المضادات الحيوية في الجسم، وهو ما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية، فاحذري إذا من ذلك عزيزتي!

أما عن المصادر الغذائية لفيتامين B، فهي عديدة ومتنوعة، ونذكر منها خاصةً الخضروات والفواكه -وخاصةً منها الملفوف والهليون والأفوكادو الموز-، إلى جانب منتجات الألبان واللحوم والأسماك، وبالإضافة أيضا إلى الخميرة الفورية والحبوب الكاملة ودقيق القمح والفول السودانى.

3. فيتامين C

نكاد نجزم أن هذا الفيتامين هو الأشهر على الإطلاق بين جميع بقية الفيتامينات الأخرى، خاصةً وأن حضوره دائما ما كان بارزا في غالبية الإعلانات المرتبطة بعصائر البرتقال التي يتم طرحها بالأسواق. ولا يتواجد فيتامين C في هذه الفاكهة دون غيرها، بل يمكن الحصول عليه أيضا من العديد من الخضروات والفواكه الأخرى، على غرار البقدونس والفلفل الأحمر والليمون، وأيضا الجوافة والكيوي والفراولة والمشمش.

أما عن قدرة فيتامين C في تعزيز وظائف الجهاز المناعي، فهي رهيبة بحق، حيث يساهم في الوقاية من مخاطر الجذور الحرة، وذلك بفضل خصائصه الغنية بمضادات الأكسدة. وليس هذا فحسب، فلقد كشفت الدراسات العلمية أيضا أن هذا النوع من الفيتامينات يعمل أساسا على زيادة إنتاج الإنترفيرون، وهو بروتين يساعد على حماية خلايا الجسم من أي عدوى فيروسية قد تؤثر على وظائفها.

4. فيتامين E

مسك الختام سيكون مع هذا الفيتامين الرائع الذي لا يمكن لنا المرور من دون الوقوف عن مدى قدرته العالية في تقوية جهاز المناعة وتنشيطه، والتحسين من مختلف وظائفه؛ كيف لا وهو الغني بكل ذلك الكم من مضادات الأكسدة، المعروفة بفعاليتها العالية في وقاية خلايا الجسم من التلف الناجم عن تعرضها للجذور الحرة الخطيرة. وليس هذا كل شيء، إذ كشفت الدراسات العلمية أيضا أن فيتامين E يلعب دورا بارزا في تحفيز تمايز الخلايا T غير الناضجة، فهل يوجد أفضل من ذلك؟!

طبعا أنت صرت تتحمسين بشكل أكبر للبحث في المصادر الغذائية لهذا الفيتامين، أليس كذلك عزيزتي؟ احصلي عليه إذا من خلال المواظبة يوميا على تناول الأفوكادو والخضروات الورقية، بالإضافة أيضا إلى الفواكه المجففة والمكسرات، كاللوز والبندق والفول السوداني.

عززي جهازك المناعي عبر تناول فطر المحار 

أردناها نصيحةً من أجلك عزيزتي في نهاية هذا المقال الهام، احرصي أيضا وبشكل منتظم على تناول فطر المحار إذا كنت ترغبين حقا في الحصول على جهاز مناعة قوي؛ إذ يتسم هذا النوع من الأطعمة بعناصره المغذية، والتي لا تخلو أساسا من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة أيضا إلى العديد من المواد ذات خصائص مضادة للفيروسات والجراثيم.

اترك تعليقاً