الحب و الزواج

اكتشفي إتيكيت التعامل مع أهل الزوج بعد الزواج

التعامل مع أهل الزوج

التعامل مع أهل الزواج بعد الزفاف من الأمور التي تثير القلق لدى بعض السيدات وذلك من الأمور الطبيعية بسبب الاختلاف في الطباع، الآراء والتفكير. وفي هذا السياق، نقدم في مقال اليوم للعروس الجديدة إتيكيت التعامل مع أهل الزوج بعد الزواج حتى تتمكني من تحقيق الإنسجام والتفاهم!

إتيكيت التعامل مع أهل الزوج

 التعامل مع أهل الزوج

  • تصرفي حسب قواعد الذوق: تعتقد الكثير من السيدات أن عليهن التصرف وفقا لنوع المعاملة التي ستتلقاها من أهل الزوج، لكن ذلك سيجعلك عرضة للشد والجذب ولن تستمتعي بأولى أيام الزواج التي يفترض بها أن تكون مثالية وسعيدة على الأقل. ننصحك أيتها العروس بالتحلي باللباقة في تصرفك وأن تتعاملي بهدوء مع أي موقف يعترضك حتى لا تتوتري ويتأثر ذلك على علاقتك بزوجك.
  • اختاري حديثك بعناية: ليس عليك التصرف بشكل مدروس أو التخلي عن عفويتك لكن يقصد بأن تفكري قليلا قبل المشاركة في أي موضوع وخاصة إبداء الرأي الشخصي الذي يسبب سوء الفهم في أغلب الأحيان. اجعلي حديثك معتدل ومقتضب خاصة إذا كان أهل الزوج يبدون الانتقادات بشكل كبير تفاديا للدخول في صدامات منذ البداية.
  • علاقة مرنة: ليس عليك تخصيص وقت ثابت لأهل الزوج، بل اجعلي الأمر يتسم ببعض المرونة حتى لا يعتاد زوجك وأهله على هذا النسق. اتركي له مساحة ليلتقي بأهله واجتمعي في المقابل مع أهلك حتى تشعري أكثر بالراحة بعيدا عن المشاحنات التي تسببها كثرة اللقاءات.
  • حاولي فهم الطباع: من الجيد أن تحاولي في اللقاءات الأولى التركيز على فهم طباع أهل زوجك، هل يشعرون بالراحة حيال الحديث في كل المواضيع؟ هل يتسمون بروح رياضية تجعلهم يتجاوزن عن زلات اللسان؟ إذا شعرت أنك بحاجة لبعض الوقت فلا تترددي في التمهل والتحكم في نسق التقارب بينك وبينهم حتى تكني دائما في المكان المناسب.
  • لا تتخذي قرارات فردية: قد تقومين في بعض المناسبات بزيارة بين أهل الزوج بمفردك قد تكونين في مثل هذه الأوقات عرضة للانتقاد أو اللوم أو غيره من التفاصيل الغير مريحة، ليس عليك في هذه الحالة اتخاذ أي خطوة مصيرية بل اعلمي زوجك بالأمور حتى لا يتفاجئ لاحقا وتكوني موضع لوم على تصرفاتك التي تكون طبيعية بالنسبة لك.
  • مرحلة الصدام: لن تكون كل الأوقات مع أهل زوجك وردية ومثالية منذ البداية، بل ستشهدين بعض الصدامات والمشاحنات الخفيفة! في هذه الحالة عليك التفكير والاختيار بين دخول المعركة وتعقيد الأمور التي ستكون على حساب نفسيتك وراحتك وبين عدم التفاعل وترك كل الأمور السلبية جانبا والاستمتاع ببهجة زواجك والحفاظ على لحظات الصفاء والانسجام مع زوجك!