صحة الطفل

الحركات العصبية اللاإرادية عند الأطفال: الأسباب والعلاجات

الحركات العصبية اللاإرادية عند الأطفال

تعد الحركات العصبية اللاإرادية عند الأطفال من الأشياء المقلقة عند الأمهات، لذلك نقدم مزيدا من التفاصيل عنها في مقال اليوم!

الحركات العصبية عند الأطفال

  • تكرار صوت أو عبارة معينة أثناء الحديث
  • السعال، الشخير أو الاستنشاق بصوت قوي
  • لمس الآخرين أو الأشياء في حركة مكررة
  • النقر على الأصبع
  • ضرب الرأس باليدين أو هزه
  • غمز العين، الترميش، تجعيد الأنف

أسباب ظهور الحركات العصبية اللاإرادية

  • تعرض الطفل لضغوطات عابرة مثل ولادة طفل أو الذهاب إلى روضة الأطفال.
  • وفاة أحد أفراد الأسرة
  • الانتقال من منزل إلى آخر.
  • الشعور بالتوتر الشديد

كيفية التعامل مع الأطفال اللذين يعانون من الاضطرابات الحركات العصبية

إذا كان الطفل يعاني من التشنجات اللاإرادية، فيجب أن يتم تهدئته أولا من خلال الخطوات التالية:

  • التحلي بالصبر حتى يهدأ الطفل بنفسه دون طلب التوقف منه أو إجباره على ذلك
  • السعي لاكتشاف سبب التوتر مثل معرفة ما حدث مباشرة قبل بدء النوبة
  • تشجيع الطفل على شجعه على التعبير عن مشاعره والتحدث عن الأشياء التي تزعج الطفل.
  • حث الطفل على ممارسة الأنشطة التي تساعده في التخلص من التوتر مثل اللعب أو ممارسة الرياضة أو الرسم أو الطلاء أو الغناء أو ممارسة تمارين الاسترخاء 
  • استخدام كرات التوتر أو غيرها من الأشياء الصغيرة للتلاعب بها لتحرير التوتر أو أي مشاعر سلبية.
  • إذا استمرت الحركات العصبية اللاإرادية لأكثر من ستة أشهر يجب مراجعة طبيب نفسي للحصول على العلاج المناسب.