الجمال و الصحةالعناية بالبشرة

تأثير الدورة على البشرة والتدابير التي عليك اتباعها شهريا

تأثير الدورة على البشرة

تعرف الكثير من السيدات تأثير الدورة على البشرة لكنهن لا يعرفن التدابير اللازمة للحفاظ على بشرة متألقة لا تؤثر فيها الهرمونات ولا تسبب لها تراكم الحبوب والنقاط السوداء. تابعي معنا :

 

تأثير الدورة على البشرة

 

تتعرض البشرة لمجموعة من التغيرات بسبب الدورة الشهرية والاضطرابات الهرمونية على غرار :

 

قبل 15 يوما من الدورة

قبل أسبوعين من الدورة، تعاني السيدات من اضطرابات هرمونية قوية تؤثر بقوة على البشرة.

لذلك تعتبر هذه الفترة الأصعب في كل شهر حيث تنخفض مستويات هرمون الاستراديول،

في المقابل يحافظ هرمون التستوستيرون على مستوياته الطبيعية، هذا الهرمون المعروف بهرمون الذكورة هو سبب كل القلق الذي تعرفه بشرتك.

لذلك تعاني السيدات خلال هذه الفترة من ظهور حب يشبه حب الشباب، وتتفاقم الحبوب إذا كانت موجودة منذ البداية.

 

خلال الدورة

اضطراب التوازن بين الهرمونات خلال الدورة قد يسبب زيادة نشاط الغدد الدهنية على مستوى البشرة،

وهذا يضر خاصة السيدات صاحبات البشرة الدهنية وهذا بدوره يزيد تهييج حبوب الشباب والرؤوس الدهنية التي قد تصبح رؤس سوداء إذا لم يتم التعامل معها بطريقة جدية منذ البداية.

من المشاكل الأخرى التي تعاني منها البشرة خلال الدورة هي ظهور البثور الملتهبة والتي تكون أكثر حساسية للحك.

 

مشاكل أخرى تتسبب بها الدورة

تعاني بعض السيدات من الحكة على مستوى فروة الرأس في بداية الدورة بسبب اضطراب الهرمونات،

كما أن ارتفاع مستويات هرمون الذكورة قد يسبب انسداد المسام خلال الأسبوع الأول من الدورة،

حيث تتراكم بقايا الخلايا على البشرة الأمر الذي يصعب خروج الإفرازات الدهنية من المسام.

 

تدابير وقائية

احرصي على غسل بشرتك باستمرار وأكثر من العادة خاصة قبل بداية الدورة بأسبوعين.

كما يمكنك استقابل الدورة بحمام بخاري يحفز المسام ويفتحها لإخراج كل الإفرازات وحماية نفسك من تشكل الرؤوس السوداء والدهنية.

وبعد كل دورة تأكدي من تطبيق مقشر طبيعي لتخليص بشرتك من أي تراكمات قد تبقى لتشكل حبوب متهيجة في المستقبل.

أخيرا تأكدي من ترطيب بشرتك بطريقة منتظمة قبل الدورة وخلالها لتكوني مشرقة دائما.

 

هل تعرفين أسباب تاخر الدورة  ؟ 10 أسباب قد لا تعرفينها وطرق العلاج التي عليك معرفتها.