العناية بالبشرة

تعرفي إلى فوائد زيت الصبار التجميلية

يستخدم الصّبار منذ القدم كعلاج ناجع وفعال للكثير من الأمراض، إلى جانب الكثير من الاستعمالات الجمالية لما له من فوائد طبية لا تحصى ولا تعد. وفي أيامنا هذه أصبح الصّبار يستخدم على نطاق كبير في صنع منتجات العناية بالشعر ومستحضرات التجميل، ناهيك عن الأغراض الطبية مثل تطهير الجروح. يستخدم الصّبار على شكل هلام أو زيت، ويعد الزيت الأكثر استخداما وخاصة للبشرة.

يساعد زيت الصبار على تهدئة البشرة ومقاومة حب الشباب بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا، الجراثيم والفطريات. كما يستخدم الزيت بشكل كبير في المنتجعات الصحية، لأنه يعمل على تهدئة الجسم والبعث على الإحساس بالاسترخاء. أما في ما يتعلق بالشعر، فيساهم زيت الصّبار في معالجة مشكل تساقط الشعر وتحفيزه على النمو إلى جانب منحه اللمعان والقوة. وللحصول على بشرة نضرة وصحية ننصحك بتجربة زيت الصّبار، وذلك لاحتوائه على الفيتامينات المغذية مثل فيتامين “ج” و”هـ” والزنك.

استخدامات زيت الصّبار

  • يعد زيت الصّبار من أكثر الزيوت فاعلية في القضاء على حب الشباب، فهو مضاد رائع للبكتيريا، ونلاحظ أن أغلب المستحضرات المخصصة للتخلص من حب الشباب تحتوى على نسب عالية من زيت الصّبار.
  • يساعد زيت الصّبار على ترطيب البشرة الجافة ومنحها نعومة رائعة وجعلها أكثر نضارة وجاذبية.
  • يقوم زيت الصّبار بمعالجة الكثير من الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصدفية.
  • يساهم زيت الصّبار في علاج البشرة من الحروق الناجمة عن الشمس وتهدئتها، بالإضافة إلى شفاء البشرة من الجروح والقروح وتسريع عملية الشفاء.
  • يمكن لمن يعانين من الخطوط الرفيعة الناتجة عن التقدم في السن أو ترهل البشرة استخدام زيت الصّبار.
  • في حال نفذ منك مزيل الماكياج يمكنك الاستعانة بزيت الصّبار كمزيل طبيعي دون تردد.
  • يعد زيت الصّبار مرطب فعال للشفاه الجافة، فأغلب مستحضرات ترطيب الشفاه وأحمر الشفاه تأتي بتركيبة تحتوى على زيت الصّبار.
  • يساهم زيت الصّبار في تحفيز عملية تجدد الخلايا وإنعاش البشرة ومدها بالأكسجين الضروري لتنفسها.
  • يمكنك القيام بتقوية مناعة البشرة ضد الإصابة ببعض الأمراض الجلدية بفضل زيت الصّبار، كما يستخدم أيضا في معالجة لسعات الحشرات.

اترك تعليقاً