الحب و الزواج

تعرّفي إلى أهم أسباب الخلافات بين الزوجين

قد تختلف أنواع المشاكل الزوجية و مسبّباتها من ثنائيّ للآخر و بالتالي لا يمكن حصرها في نطاق معين أو تحديدها، لكن يبقى هناك خلافات متكرّرة ومشتركة بين كافة الثنائيات الزوجية، ومن أهم اسبابها نذكر.

زوجة ذات لسان سليط

تتسبّب حدّة الطباع لدى الزوج و الزوجة على حدّ سواء في عديد الخلافات، وتزداد الأمور سوءً عندما تكون المرأة ذات لسان سليط فلا تستطيع التحكم في أعصابها أو في ردود أفعالها تجاه أبسط التعقيدات و لا يمكن تجاوز هذا الإشكال إلا إذا تعلّمت الزوجة التحكّم في غضبها.

البدانة

لا تقتصر مشاكل البدانة على المظهر الخارجي فقط بل لديها انعكاسات صحية و نفسية في ما يخص تأثيراتها التي تنعكس سلبا على العلاقة الزوجية، ففقدان اللياقة عند ازدياد وزن الطّرف المقابل قد يسبب الانزعاج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

امرأة ذات مزاج عكر

احذري سيدتي إن كنت ممن يحملن هذه الصفة، فالزوجة قد لا تظهر عليها أي علامات تدل على التوتر أو الانفعال لكنها تبقى عابسة الوجه طوال الوقت و لا تبدي أيا من ملامح السّرور أو الرضا، متسبّبةً بذلك في حيرة و قلق زوجها و يتحوّل عش الزوجية إلى عش دبابير. يجب على الزوجة بالتالي أن تحاول تحسين مزاجها و مراعاة نفسية شريكها فالسعادة لا تتحقق إلى بالتناغم بين الطّرفين.

هل أنت زّوج متسلط؟

لا تقتصر الخلافات التي قد تنشب بين الزوجين على المرأة فقط، فقد يكون للرجل يد أيضا بسبب انتهاجه لبعض السلوكيات أو الطّباع مثل محاولة فرض السيطرة وإبداء رجولته على الزوجة أو الأسرة، مما يتسببّ في نشوب الصدامات في حال عدم انصياعها. على المرأة أن تكون ذكية في وضعيات مماثلة وأن تحاول تكريس أنوثتها و رومانسيتها التأثير على زوجها و تدبّر مثل هذه السلبيات.

الخلافات المالية

تعتبر من أهم الأسباب المؤدية للنقاشات بين الأزواج، فالدخل المحدود للزوج أو تقسيم المصروف أو الطلبات اللامتناهية للزوجة تشكل عائقا كبيرًا للثنائيات، و الحل بسيط لأنه يكمن في ترتيب الضروريات و الكماليات حسب الأولوية عن طريق التخطيط أو جدولتها في ميزانية.

الشك

من أخطر الأسباب التي تؤدي إلى الخلاف بين الأزواج.  إن كانت الزوجة تصاب بالغيرة المفرطة قد تلجأ إلى البحث في أغراض زوجها الشخصية كتفقد مكالمات الهاتف الجوال أو الرسائل. وهو الحال نفسه بالنسبة للرّجل الذي قد يعامل زوجته بفظاظة و قسوة كحرمانها من الخروج رفقة صديقاتها أو زيارة بيت أهلها عند شعوره بالغيرة فتفقد بذلك حلقة الثقة بين الطّرفين. الحلّ الأمثل في مثل هذه الوضعيات هو تحكيم العقل و التّصرف برشد تجاه الشريك لتجنب نتائج قد تسبب في تحطيم الحياة الأسرية.

البرود العاطفي  

من أهم مسبّبات الخلاف بين الزوجين، فللبرود العاطفي تأثير كبير على استمرارية شعلة المودّة و الحب بين الزوجين حيث يؤدّي إلى الملل العاطفي. قد يساهم القيام ببعض الأنشطة الدافئة الرومانسية في عودة الحيوية إلى العلاقة و لا ضرر من اللجوء إلى استشارة أهل الذّكر إن تطلّب الأمر.

اترك تعليقاً