الأم و الطفلتربية الطفل

طرق التعامل مع غيرة الأطفال من المولود الجديد

طرق التعامل مع غيرة الأطفال من المولود الجديد

تتعرض أغلب الأمهات إن لم نقل جميعهن لمشكلة غيرة الأطفال من قدوم مولود جديد للعائلة وتكون هذه الحالة متفاوتة من طفل لأخر لكنها قد تصل لدرجة مخيفة لدى البعض عند تعرض المولود الجديد للأذى. ولأن غيرة الأطفال من أشقائهم الجدد مشكلة شائعة اخترنا أن نقدم في مقال اليوم أبرز النصائح التي يجب على الأمهات اتباعها لتجاوز هذا الموقف بشكل تربوي سليم.

طرق التعامل من غيرة الطفل تجاه المولود الجديد

  • قبل بداية الحمل يمكنك خلقمسافة بينك وبين طفلك خاصة إذا كان الطفل الأول لديك حتى لا تشعري بالعبء لاحقا مع العناية بمولودك الجديد، ضعيه في الحضانة مثلا أو اجعلي والده يصطحبه في بعض الأنشطة كبديل عنك.
  • من المهم أن تتعامل الأم مع طفلها بكل عطف وحنان وجعله يعبر عن رأيه في المولود الجديد وأن تمنحه بعض المسؤولية مثل إحضار زجاجة الحليب أو جعله يهدأ عندما يبكي حتى لا يشعر بأنه مهمل أو يتعرض للنقد كلما اقترب من المولود.

  • الانتباه للطفل وعدم إهماله بشكل كبير بعد ولادة الأم كما لا يجب عدم إعطاء المولود الجديد عناية أكثر مما يتطلبه الأمر حتى لا يشعر الطفل بأن هذا الفرد الجديد هو السبب في شعوره بالإهمال أو أن العائلة أصبحت تكرهه.
  • سيرغب الطفل كباقي أفراد العائلة في تقبيل الطفل أو حتى حمله لكن قد يتم الأمر ببعض العنف لذلك يجب التحلي بالصبر وعدم توبيخ الطفل أو معاقبته.
  • يمكنك الإطراء على طفلك أمام أفراد العائلة حول مجهوداته التي يقوم بها في مساعدتك وفي العناية بالمولود الجديد كونه صغير جدا ولا يستطيع القيام بأي شيء بدون أخيه حتى يكتسب حب المساعدة بدلا من الغيرة.

  • في حال صدرت بعض التصرفات الغير مقبولة من الطفل تجاه المولود الجديد لا تقومي بأخذ الأمر إلى مستوى أعلى بل اجعلي الأمر يبدو عادي للغاية حتى لا يتمادي طفلك أكثر.
  • يمكن للأم ترسيخ العديد من القيم الإيجابية من خلال قراءة القصص حول تعاون الأخوة وذلك قبل فترة من الولادة حتى يتهيأ لوجد عنصر جديد في البيت.
  • إذا قمت بتغيير روتين طفلك بشكل مفاجئ مثل عدم وجود وقت للعب أو القيام بنشاطاته المفضلة أو الأكل بمفرده حتما سيشعر بالغيرة والغصب أيضا مما قد يدفعه لإيذاء المولود الجديد، ننصحك في هذه الحالة بعدم القيام بكل التغييرات دفعة واحدة بل احرصي على الحفاظ على الأنشطة الجماعية حتى يشعر بالاطمئنان.
  • لا بأس من عناق طفلك من حين لأخر أو كأن تقومي بأخذه للفراش بنفسك أو تناول الطعام معه عوضا عن أي شخص بديل لك حتى يشعر بأنه أيضا محور اهتمامك.