الجمال و الصحةالعناية بالبشرة

عوامل خارجية تضر ببشرتك.. تجنبيها

لا يمكن أن نلوم الزمن إن غير الملامح فينا، و إن بدت بوادر الشيخوخة تظهر على وجوه البعض فلا يمكن أن يكون حكمنا قاسيًا على الزمن، و أن ننسى تأثير العوامل الخارجية، و الضغوطات النفسية، و قلة النوم، و تناول الوجبات السريع و غيرها العديد، لسنا نعارض أن تعيشي يومك بجد لكن عليك أيضًا سيدتي أن تنتبهي إلى أنه من الضروري التوقف لبعض الوقت للتفكير في صحتكِ التي تنعكس على جمالكِ الخارجي، و أن تتفطني إلى أن التسارع في نسق الحياة و إهمال التفكير في أنفسنا  يزيد من حساسية البشرة، و جفافها و يساهم في ظهور التجاعيد مبكرًا. و في ما يلي نسلط الضوء على بعض الممارسات التي يجب التفطن إليها:

التدخين:

التدخين هو القاتل البطيئ لكل جميل فينا، أليس هو المضر بالرئتين، الأسنان، و الصحة عموما، و هو كارثي أيضًا للبشرة، يأكسد الخلايا بصورة مستمرة، و يدعم الأدمة التي تساهم في إضعاف البروتينات المهمة للبشرة، و يضعف تدفق الدم و الأكسجين إلى الخلايا.

قلة النوم:

تحتاج كل خلية فينا لمقدار كافي من النوم، للتنقية و الإصلاح، بما يساعد في تعزيز دفاعات البشرة الحساسة ضد اعتداءات اليوم التالي، و يسرع الحرمان من النوم من عوارض الشيخوخة المبكرة، في ما يبدو مظهر العين و البشرة أكثر ارتياحًا لأولئك الذين ينعمون بقسط كافي من النوم.

الرياضة:

من المهم جدًا لصحتنا أن نمارس التمارين الرياضية بانتظام، لكن المبالغة في القيام بالأنشطة الرياضية، قد ينعكس سلبًا على صحتنا بحيث يعزز من إنتاج الجذور الحرة، التي تنجر عنها الشيخوخة المبكرة لخلايا الجسم.

الوجبات السريعة:

السكريات الموجودة في الوجبات السريعة و الدهون، أضف إلى ذلك الصودا الموجودة في المشروبات الغازية، تتمسك في الكولاجين والإيلاستين، المكونان المهمان لبقاء الجلد ثابتًا وناعمًا مما يسبب ترهل الجلد وتشكّل التجاعيد.

الضغط النفسي:

بمرور الوقت يتسبب الضغط النفسي في تعزيز نمو بعض المضايقات الجلدية المزعجة مثل الحكة، و الإحمرار، و يهئ القلق الدائم بيئة خصبة لتكون الهالات السوداء والتجاعيد، والبشرة الباهتة، و توسيع المسام و العديد من المشاكل اللأخرى.

الشمس:

رغم أن التعرض لأشعة الشمس في أوقات محددة و لفترات معينة مفيد للبشرة و يزودنا بالفيتامين د الذي بدوره يعتبر من أهم الفيتامينات اللازمة لصحة العظام، إلا أن التعرض الدائم للأشعة الحارقة له مضار كثيرة على البشرة، حيث يعزز جفاف الجلد، و يساهم في فقدان المرونة، و التصبغ، ومن المعروف أن الأشعة فوق البنفسجية تسارع في ظهور الشيخوخة المبكرة من خلال التأثير سلبًا على خلايا الجلد وكسر سلاسل الحمض النووي، لذلك ينصح و بشدة باستخدام واقي جيد من هذه الأشعة دون المبالغة في تجنبها.

اترك تعليقاً