العناية بصحتك

كل ما يجب أن تعرفيه عن فوائد غسول اللافندر للمنطقة الحساسة!

غسول اللافندر

تعتبر العناية بالمنطقة الحساسة من أهم الخطوات التي يجب على كل السيدات القيام بها حفاظا على النظافة الشخصية ووقاية من الإصابة بالالتهابات المزعجة.

وفي هذا السياق نقدم في مقال اليوم فوائد غسول أزهار اللافندر للمهبل والرحم حتى تستفيدي من فوائده الطبيعية.

فوائد غسول الخزامى للمنطقة الحساسة

  • تمتاز أزهار الخزامى بخصائص مطهرة تقضي على البكتيريا أو الجراثيم التي قد تتسبب في الإصابة بالالتهابات والتهابات المهبلية.
  • يقضي على الإفرازات التي تتسبب في انبعاث روائح غير محببة نتيجة تراكم البكتيريا.
  • يخفف من التشنجات التي تصيب السيدات أثناء الدورة الشهرية بسبب تقلصات الرحم التي تكون عادة مؤلمة.
  • يساعد في تخفيف الألم الناجم عن العملية القيصرية أثناء الولادة.
  • مطهر للرحم خاصة إذا ما تم استعماله بعد الدورة الشهرية حيث يساعد في تنظيفه من الإفرازات المهبلية.
  • يساهم في شد المهبل وتضييقه بشكل آمن خاصة بعد الولادة.

طريقة تحضير غسول اللافندر للمنطقة الحساسة

غسول اللافندر

 

الدش المهبلي

أحضري كمية مناسبة من الماء في وعاء عميق حتى تصل درجة الغليان ثم أضيفي حفنة من أزهار اللافندر.

غطي الوعاء بعد رفعه عن النار واتركيه لمدة 10 دقائق ثم يصفى.

يسكب ماء اللافندر في وعاء كبير ويتم الجلوس فيه لبعض الوقت للحصول على دش مهبلي.

الغسول المهبلي

ضعي مقدار لتر من الماء وعندما يغلي أضيفي إليه أزهار الخزامى المطحونة بشكل يدوي.

يصفى الماء ويستخدم مرتين في اليوم لغسل المنطقة الحساسة وتعقيمها.