كيف أعد ابني للصوم؟

مازال يفصلنا عن شهر رمضان الكريم أكثر من 7 أشهر، إلا أن عديد العائلات الإماراتية ستشهد هذا العام بداية صيام شاب أو شابة للمرة الأولى فرضا لا سنة، لذلك تقوم السيدات الحصيفات بإعداد أبنائهم لهذه التجربة المهمة قبل بداية هذا الشهر الكريم، حتى لا يتعرض المراهق أو المراهقة لصعوبات الصوم للمرة الأولى، والذي قد ينتج عنه بعض الانعكاسات الصحية والنفسية، لذلك نقدم لك سيدتي في هذا المقال مجموعة من النصائح الهامة والتي تمكنك من تحضير ابنك نفسيا ومعنويا لخوض هذه التجربة، تابعي معنا:

  • صيام السنن

يمكنك تشجيع ابنك على صوم الإثنين والخميس من كل أسبوع حتى يتعود جسمه على الصيام، لكن عليك في المقابل توفير فطور غني بالبروتينات والسكريات، حتى يستطيع ابنك تعويض نقص السوائل والسكريات طول اليوم.

  • صيام أيام بعض العطل

اختاري بعض أيام العطل الدراسية لتصوميها مع ابنك لتشجيعه على الصيام وتعويده على هذه الشعيرة الإسلامية المتميزة، فيصبح الصوم تجربة عادية بالنسبة له وتمكنه من إكمال شهر رمضان دون مشاكل صحية على الإطلاق.

  • أشركيه في اختيار الخطة المناسبة

منذ بلوغ طفلك سيتحول من ابن إلى صديق ورفيق درب، لذلك أشعريه بقيمة رأيه واسأليه عن الخطة التي وضعها للاستعداد للشهر الكريم، وناقشيه الند للند، لأن ابنك يحتاج أن يشعر أنه أصبح في عمر تحمل المسؤولية واتخاذ القرار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *