كيف تتعاملين مع اضطرابات النوم عند الرضيع؟

كيف تتعاملين مع اضطرابات النوم عند الرضيع؟

من المعروف أن الشهور الأولى الموالية لولادة الطفل تكون صعبة على الأم، لأن الرضيع يعاني من مشكلة اضطراب النوم بسبب عدم تمييز الطفل لساعات الليل والنهار ومعاناته من المغص، الغازات وقلة الرضاعة. أمر يرهق الأم كونه وضع مستحدث، ومن هذا المنطلق سنقدم أفضل النصائح التي تساعد الأمهات الجدد على التعامل مع الوضع بطريقة ناجحة تضمن راحة الطفل وراحتها.

نصائح للتعامل مع اضطراب النوم لدى الرضيع 

  • تدليك جسم الطفل

يعد تدليك جسم الرضيع من أكثر الطرق المفيدة في علاج من اضطراب النوم لديه، حيث تساعد على منحه بعض الاسترخاء من خلال تهدئة العضلات والتخفيف من أي ألم قد يشعر به الطفل بسبب المغص.

كل ما عليك فعله هو عمل تدليك لظهر الطفل وبطنه بلطف شديد ودون الضغط باستخدام زيت جوز الهند اثر الانتهاء من إرضاع الطفل. يمكن أيضا وضع اليدين بلطف على بعض الأماكن التي تشعر الطفل بالاسترخاء مثل الكتف، الوجنتين والمنطقة العليا من الوجه قبل النوم مباشرة وستلاحظين النتيجة.

  • النظافة الدائمة

تكون بشرة الطفل عند الولادة حساسة للغاية، لذلك تعتبر الحفاظة المبللة أو المتسخة من أبرز الأشياء التي تزعج الطفل وتتسبب في بكائه المتواصل. احرصي على تغيير حفاضات الطفل باستمرار وبسرعة حتى يحافظ على هدوئه واسترخائه.

  • الملابس المريحة

تكون بشرة الطفل حساسة للغاية ورقيقة، لذلك تأكدي من انتقاء خامة ملابس الطفل بعناية، كأن تكون قماش القطن الناعم حتى يشعر الطفل بالراحة وتجنبي الملابس الخشنة أو الضيقة حتى لا يستيقظ باكيا في الليل.

  • إشباع الطفل

احرصي أيتها الأم على إرضاع الطفل بشكل جيد كل ساعتين حتى يشعر بالشبع مع التجشؤ، لأن الشعور بالجوع سيدخله في حالة بكاء متواصل مما يدفعك لإرضاعه ليلا عند الاستيقاظ. عادة سلبية تجعل الطفل يعتقد أن الرضاعة مرتبطة بالنوم.

أما إذا حدث واستيقظ الطفل على الرغم من إشباعه، لا تقومي بحمله، بل اكتفي بالطبطبة عليه أو هدهدته حتى يعود مرة أخرى للنوم.

  • الاستعانة بالموسيقى

تعمل الموسيقى الهادئة على تشجيع الطفل على الاسترخاء ومساعدته على النوم بشكل سريع، اختاري بعض النغمات المريحة ليهدأ الطفل ويتخلص من اضطرابات النوم بشكل فعال.

  • الحمام الدافئ

تشتهر المياه الدافئة بقدرتها على تهدئة عضلات الجسم ومنح الشعور بالاسترخاء بشكل عميق.  حضري حمام من الماء الدافئ لطفلك قبل موعد النوم بساعتين أو ساعة وسيغط في نوم عميق طوال الليل.

  • إضاءة هادئة وحرارة معتدلة

قد تقوم بعض الأمهات باستخدام إضاءة  الأباجورة قصد تفقد الطفل خلال نومه، لكنها عادة تبعث على القلق لدى الطفل أو تبقيه مستيقظا. تأكدي من جعل  غرفة الطفل معتمة بعض الشيء حتى ينام بسهولة وبشكل متواصل. لا تنسي أيضا حرارة الغرفة، فمن الضروري توفير الدفء في الفصول الباردة حتى تحافظي على دفء جسم الطفل. 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *