الحمل و الولادة

كيف تتعاملين مع تورم الجسم بعد الولادة؟

تورم الجسم بعد الولادة

تتعرض المرأة خلال الثلث الأخير من الحمل لتورم الجسم الذي ينتج عن زيادة إفراز السوائل لتلبية احتياجات الجنين، وقد تعاني بعد الولادة من تورم الوجه واليدين بسبب المخاض أو الحصول على السوائل الوريدية في حال الخضوع للولادة القيصرية.

وفي هذا السياق نقدم في مقال اليوم باقة من النصائح التي تساعدك سيدتي على التخلص من تورم الجسم بعد الولادة حتى تهتمي بطفلك في أحسن الظروف.

شرب الماء

يساهم شرب الماء بكميات وفيرة في طرد السموم من الجسم والتخفيف من احتباس الماء الزائد الذي يسبب التورم.

عدم الوقوف لفترة طويلة

ينصح بعدم الوقوف على القدمين لفترة طويلة وفي حال لا يوجد خيار يمكن الجلوس للاستراحة من حين لآخر مع ضرورة رفع القدمين لتحسين الدورة الدموية.

ملابس وأحذية مريحة

يجب اللجوء للملابس الفضفاضة والأحذية المريحة الغير ضيقة حتى لا يعرقل ذلك الدورة الدموية.

تجنب الأطعمة المصنعة

تتضمن الأطعمة المصنعة عادة نسب كبيرة من الصوديوم الذي يسبب احتباس الأملاح في الجسم وزيادة الانتفاخ، لذلك يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن قبل وبعد الولادة.

تجنبي أيضا إضافة الكثير من الملح للطعام.

الحركة

تساهم الحركة الخفيفة في تنشيط الجسم، تعزيز الدورة الدموية مما يساهم في طرد السموم والماء الزائد من الجسم.

يمكن ممارسة المشي أو استشارة الطبيب المختص للحصول على الإرشادات اللازمة.