تربية الطفل

كيف تتعاملين مع شجارات الأطفال في البيت؟

هل أصبح شجار الأطفال المتكرر طوال اليوم في البيت من الأمور التي تسبب لك الصداع؟ اكتشفي في مقال اليوم طريقة التعامل مع شجارات الأبناء حتى تستعيدي الهدوء داخل المنزل بسهولة!

لا تتدخلي بشكل منهجي

عندما يبدأ الأطفال في الجدال أو في الشجار ليس عليك دائما أن تتدخلي دائما لفض هذه الفوضى، عليك تركهم في بعض الأحيان يحلون صراعاتهم بأنفسهم فذلك يساعدهم على تعلم التواصل والتفاوض والمشاركة فيما بينهم.

عليك التدخل فقط في حال اللجوء لبعض السلوكيات الغير مقبولة مثل الألفاظ السلبية أو العنف.

وضع القواعد

عليك وضع بعض القواعد الأساسية للأطفال حتى يتبنوا المسموح والغير مقبول في الجدال فيما بينهم، تساعد هذه الطريقة أولا في الحفاظ على سلامتهم وتعليمهم ثانيا أن ما يهم هو إيجاد حل يرضي كل الأطراف وليس انتصار شخص على شخص.

عليهم الحديث مع بعضهم البعض دون اللجوء لأي تصرفات عدوانية مع إمكانية طلب المساعدة من أحد الآباء للحصول على حل.

لا للانحياز

غالبا ما يكون شجار الاطفال غير مفهوم فقد يكون كلا الطرفين على حق لكنك لن تتمكني من تحديد من بدء الشجار، لذلك لا تفكري في الانحياز لأحدهم لأن ذلك سيولد الغيرة ومشاعر النقص عند أحد الأطفال.

لذلك فكري في إنهاء الأزمة من خلال إيجاد حل يناسب الجميع.

علميهم المشاركة

غالبا ما تتمحور شجارات الأطفال حول بعض الأغراض ومن يحدد ملكيتها، لذلك عليك تعزيز روح المشاركة بين أطفالك مثل امتلاك بعض الأغراض لفترة معينة ثم منحها للطرف الثاني.

ستلجئين للقرعة في بعض الأحيان حتى تحددي من يبدأ أولا!

اندمجي معهم

قد يكون سبب الشجار المتكرر هو الشعور بالقلق أو الشعور بالغيرة، لذلك لا تترددي في قضاء بعض الوقت معهم جميعا من خلال القيام بنشاط جماعي يشعرهم بحب الوالدين الذي لا يشوبه التمييز.

أنشطة للتنفيس

عندما يتواجد كل الأشقاء في البيت سيرغبون في القيام ببعض الأنشطة المرحة رغم أنها لن تعجبك، لكن ذلك يساعدهم على التنفيس عن التوتر أو الشعور بالضغط بسبب الحفاظ على نظام معين داخل البيت.

يمكنك منحهم فرصة للاستمتاع بحرب الوسائد أو اختيار شخصياتهم الكارتونية الخارقة وتقليدها.يمكنك ايضا أخذهم للعب في الهواء الطلق.

البحث عن دوافع الشجار

إذا لاحظت أن الشجار أصبح من الأمور المتكررة كثيرا وقد تفضي لبعض المشاكل الأخرى، عليك التفكير مليا في بعض الأمور ومراجعتها لتكتشفي سبب ذلك. 

يمكنك مثلا إعادة توزيع المسؤوليات على الأطفال حتى لا يشعروا أن هناك فرق بينهم، امنحيهم فرصة اختيار بعض الأشياء حسب ذوقهم حتى يتعلموا بأنهم سواسية.