نصائح رومانسية

كيف تجددين حبك لزوجك

كل ما يمر به الإنسان في هذه الحياة مؤقت فلحظات السعادة مؤقتة ولحظات الحزن أيضا مؤقتة، فالحياة متقلبة ولا شيء فيها قابل للدوام وفي كل جزء من الثانية قد تحصل أمور صغيرة لتحدث فوارق كبيرة، لكن الإنسان الناجح هو من يعمل على تقليص لحظات حزنه وعدم استسلامه لتقلبات حياته، فالاستسلام يولد الفشل والتعاسة، والنجاح مرتبط بالسعي وراء الأهداف والعمل على تحقيقها، كذلك نجاح الحياة الزوجية لا يجب أن نتركه للصدفة وضربات الحظ. وفي هذا المقال نقترح عليك طرق انجاح حياتك الزوجية واستعادة اللحظات التي ظننت أنها رحلت مع شهر العسل.

لا تستسلمي لروتين الحياة

من المؤكد أن العمل وتربية الأطفال من شأنه أن يشغل الأزواج عن بعضهم لتصبح كل الأيام متشابهة، لكن من الضروري أخذ عطلة من البيت والهروب من رتابة الحياة إلى رحلة أو عشاء رومانسي تفاجئين به زوجك بين الحين والآخر، فحتى أبسط الأمور من شأنها أن تحدث الفارق لتستعيدي الفرح مع زوجك. كذلك تغيير ألوان البيت والأثاث والستائر ضروري، فأغلب الرجال بعد الزواج يفضلون البقاء في المنزل لذلك حاولي التجديد دائما واحرصي أن يساعدك في اختيار الألوان واستعيدا الأيام التي تحدثتما فيها عن تأثيث وترتيب المنزل قبل الزواج.

اسرار السعادة الزوجية

جمالك

إذا تخلى العالم عنك لا تتخلي عن نفسك واهتمي بجمال عقلك ووجهك وسيكون العالم بين يديك. فالجمال ليس فقط جمال الشكل الخارجي بل جمال أفكارك وطموحاتك أيضا، صحيح أن الرجل يريد جمال المرأة لكنه لا يستطيع أن يحصر جمالها في وجهها أو شكلها فحسب بل يبحث عنه في قلبها وعقلها وذكائها وتفاؤلها وفي قدرتها على التفكير والنقاش، فلو خيرنا جميع رجال الكون بين تقضية ما تبقى من حياتهم، إما مع امرأة فاتنة وغبية أو امرأة بشعة ومثقفة لما ارتبكوا فكل من هاتين الاثنتين جميلة حتى وإن اختلفت مواطن الجمال فيهن، لذلك تزيني وأنت تقرئين كتابا واختاري ما تودين ارتدائه لزوجك كل صباح وأنت تستمتعين إلى موسيقى راقيك كإحساسك وتذكري أن الحياة ليست سوى أيام معدودة لا تستحق إلا الفرح.

ذكاء المرأة

اترك تعليقاً