لا تتردي في تناول الليمون خلال فترة حملك للحصول على هذه المزايا

لا تتردي في تناول الليمون خلال فترة حملك للحصول على هذه المزايا

الليمون طبيب الإنسان! مقولة يرددها الكثيرون ويحرصون على العمل بها أيضا، وذلك بفضل ما تحتويه هذه الفاكهة من عناصر غذائية مفيدة جدا للصحة، على غرار الفيتامينات -وخاصةً منها فيتامين C- والمعادن والمواد المضادة للأكسدة أيضا. وهذه العناصر على أهميتها البالغة للأشخاص العاديين، فإنها تزداد قيمةً بالنسبة إلى المرأة الحامل المعرضة عادةً للإصابة بالعديد من الأمراض والمشكلات الصحية الخطيرة نتيجة الاضطرابات الشديدة التي تشهدها هرموناتها على مدار التسعة أشهر، ليصبح الليمون بذلك العلاج الطبيعي رقم واحد للمرأة الحبلى. ولعلك صرت تتطلعين للتعرف على أهم تلك المزايا التي يقدمها الليمون في حالات الحمل سيدتي، ومن أجل ذلك قررنا جمعها لك في مقال واحد، علك تكونين في انتظار مولودك أنت الأخرى. تابعي إذا معنا ما تبقى من أسطر من هذا المقال واكتشفي كل الأسرار عن ذلك.

ماهي فوائد الليمون للمرأة الحامل؟

1. الفائدة الأولى : تقوية مناعة الحامل وجنينها 

أنت تعلمين طبعا عزيزتي بأن الليمون هو أحد أبرز المصادر الطبيعية الغنية بفيتامين C، وهو من الفيتامينات الأكثر شهرةً في مقاومة الفيروسات والجراثيم المسببة للأنفلونزا، بالإضافة إلى قدرته العالية في تقوية جهاز المناعة بشكل عام، وهو تماما ما تحتاج إليه المرأة الحامل، ذلك أن جهازها المناعي عادةً ما يكون هشا للغاية على مدار الأشهر التسع التي تسبق موعد ولادتها بشكل مباشر. وليس هذا كل شيء؛ فلقد كشفت الدراسات العلمية أن الليمون قادر أيضا على وقاية الأجنة من العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي يكونون عرضةً لها، فاحرصي إذا عزيزتي على تناول عصير هذه الفاكهة بشكل منتظم طوال فترة حملك وإلى أن تصلي بسفينتك إلى بر الأمان.

2. الفائدة الثانية :  القضاء على مشكلات المعدة والشعور الغثيان 

من المزايا الرائعة لليمون أيضا هي قدرته العالية على القضاء وبشكل فعال على الاحساس بالدوخة والغثيان، وأيضا على الشعور المستمر بالحرقة وبزيادة درجات الحموضة، وهي جميعها من الأعراض المزعجة التي غالبا ما تعاني منها الحوامل بشكل كبير. وليس هذا كل شيء، إذ أثبتت الدراسات أيضا بأن الليمون يساهم وبدرجة كبيرة في تيسير عملية الهضم وأيضا في تسهيل حركة الأمعاء وتليينها، ميزة تفتقر إليها أيضا المرأة الحامل.

3. الفائدة الثالثة :  خفض ضغط الدم لدى الحامل

عادةً ما تعاني المرأة خلال فترة حملها من ارتفاعات ضغط الدم بشكل ملحوظ، إلى درجة قد تتسبب لها أحيانا في مواجهة احتمالات الولادة بشكل مبكر، وهي نتيجة لا يمكن أن تتمناها أي سيدة لما لها من انعكاسات خطيرة على صحتها، وعلى صحة وسلامة جنينها أيضا نظرا لعدم اكتمال نموه في هذه الحالة. ويقول الأخصائيون بأن أفضل طريقة لتفادي الوقوع في هذه المشكلات هي المواظبة على تناول الليمون، والذي كشفت الدراسات العلمية مدى قدرته العالية أيضا على التحسين من وظائف عضلة القلب والتقليص من ضرباته المتسارعة بفضل احتوائه على كميات هامة من البوتاسيوم، إلى جانب دوره الفعال أيضا في التخفيف من مشكلة تورم كل من القدمين واليدين، والتي غالبا ما تعاني منهما المرأة الحامل نتيجة تزايد نسبة الأملاح في جسمها. ولعلك تتسائلين عن أفضل طريقة للاستفادة من  هذه المزايا الرائعة لليمون، نعلمك أنه بإمكانك شرب هذا الأخير بصفة يومية في شكل عصير ممزوج مع ملعقة من العسل، أو أيضا إضافة بعض القطرات منه إلى طبقك الروتيني من السلطة.

4. الفائدة الرابعة : تقوية عضلات الحامل وتغذية جنينها 

نظرا لاحتوائه على كميات هامة من حمض الفوليك، فإن الليمون يعد واحدا من أفضل المصادر الطبيعية التي يمكن للمرأة الحامل التعويل عليها من أجل مد جنينها بالغذاء اللازم وحمايته من الإصابة بالتشوهات الخلقية التي قد تهدده. ويساهم فيتامين C الموجود بوفرة في الليمون في تغذية الجنين أيضا وفي تسهيل عملية تدفق الدم إليه. أما البوتاسيوم والكالسيوم الذين لا تخلو منهما تركيبة هذه الفاكهة أيضا، ففعالان في تقوية عظام المرأة الحامل والتقليل من حدة آلام المفاصل التي غالبا ما تشكو منها هذه الأخيرة بشكل مستمر. احرصي إذا عزيزتي على الاستفادة من جميع هذه المزايا عبر إضافة قطرات الليمون الى طبق الشوربة الخاص بك، ولما لا إلى بقية وجباتك أيضا.

5. الفائدة الخامسة : حماية الحامل من الأنيميا

إذا كنت قد مررت قبلا بتجربة الحمل، فلا بد أنك تعرفين حق المعرفة مدى تأثير هذه المرحلة على مستويات الحديد والكالسيوم الموجودين في جسمك؛ إذ غالبا ما تعاني النساء الحوامل من مشكلات فقر الدم والأنيميا بسبب حاجة أجنتهن إلى كميات مضاعفة من الغذاء من أجل اكتمال نموهم وتقوية عضلاتهم وعظامهم. وشأنها شأن بقية المشكلات التي ذكرناها سابقا، فإن هذه المشكلة يمكن التغلب عليها أيضا عن طريق الليمون، وذلك بفضل قدرة هذا الأخير على امتصاص عنصر الحديد في الجسم. ونلفت انتباهك عزيزتي إلى أن هذه الفاكهة تعد من الفواكه المدرة للبول والفعالة أيضا في تنشيط كل من الكبد والكلى، وهو ما يساهم وبدرجة كبيرة في تنقية الدم من السموم. فلا تترددي إذا عزيزتي في إضافة عصير الليمون بقطرات العسل إلى نظامك الغذائي للحصول على حمل آمن كما تتمنين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *