مرض الزهايمر : دليلك الغذائي للوقاية من الإصابة به

سيدات الامارات
مرض الزهايمر : دليلك الغذائي للوقاية من الإصابة به

مرض الزهايمر أو الخرف المبكر يعد من الأمراض العصبية الشائعة في عصرنا الحديث، ولأن الغذاء هو أحد أساليب الوقاية والعلاج في نفس الوقت، نقدم فيما يلي بعض التوصيات الغذائية التي ستساعدك على الوقاية من الإصابة المبكرة بهذا المرض. 

مرض الزهايمر

زيت الزيتون للوقاية من مرض الزهايمر 

يعد زيت الزيتون مصدر غذائي هام للأحماض الدهنية وكل العناصر الصحية والضرورية لعمل الدماغ، 

لذلك يوصى بالاستهلاك المنتظم لزيت الزيتون ولطهي الأطباق اليومية.

قومي بالتبديل من وقت لآخر مع الزيوت الأخرى مثل زيت عباد الشمس أو بذور اللفت أو جوز الهند، مع تجنب زيت النخيل الذي يعد ضار بصحة الجسم.  

مرض الزهايمر

الخضراوات والفواكه 

الخضراوات والفواكه غنية بالألياف والفيتامينات ومضادات الأكسدة، لذلك ينصح بالتركيز على تناول 5 أقساط فواكه وخضروات في اليوم الواحد. 

اختاري الفواكه والخضروات الموسمية ويفضل أن تكون من الزراعة المحلية حتى تكون خالية من المواد الكيميائية والمبيدات. 

المكسرات والبذور والحبوب الكاملة

توفر لك المكسرات والبذور الكثير من أوميغا 3 والفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة.

 يجب تناول الجوز والبندق والكاجو واللوز غير محمص وغير مملح على سبيل المثال للاستفادة من جميع صفاتهم الغذائية.

و بالنسبة للحبوب (الأرز، الذرة، البرغل، الحنطة، الشوفان ، إلخ)،

اختاري أصنافًا كاملة: على سبيل المثال اختاري الأرز الكامل بدلاً من الأرز الأبيض. 

البقوليات والبقوليات للوقاية من مرض الزهايمر

البقول والبقوليات (الفاصوليا المجففة، الفاصوليا، العدس، الترمس، الحمص ، إلخ) هي مصادر للألياف والفيتامينات والبروتينات والحديد..

وهي وقود حقيقي للجسم لذلك ينصح تناولها مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

الأسماك

تعتبر الأسماك حليفًا ممتازًا للدماغ والذاكرة كونها مصدر إمداد لدهون الأوميغا 3 والأوميغا 6 وهي أحماض دهنية مفيدة للصحة الإدراكية والأوعية الدموية،

والتي من شأنها أن تقلل من التفاعلات الالتهابية مع تعزيز سلامة الوظائف العصبية لمساعدة الدماغ على المقاومة بشكل أفضل. 

ينصح بتناول الأسماك والمأكولات البحرية ،مطهية على البخار أو مشوية، مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع،

بحيث يكون سمكتان زيتية في الأسبوع (نوع السلمون أو السردين) وسمكة واحدة قليلة الدهن (نوع سمك القد).

 وإذا لم يكن من الممكن تناول السمك الطازج، فلا تترددي في تناول الأسماك الدهنية (السردين والماكريل وغيرها) المعلبة في زيت الزيتون! 

الأجبان للوقاية من مرض الزهايمر

تعد مصدر للأحماض الأمينية الأساسية وهي عنصر مهم للدماغ، يمكن تناول الجبن أو الزبادي الطازج من حليب الماعز مع الخبز (الدقيق الكامل) أو لتزيين السلطات (الفيتا). 

الوجبات الخفيفة الصحية 

تحتوي الوجبات الخفيفة الصناعية على الدهون والملح بكميات كبيرة، لذلك ينصح بإدخال بعض التغييرات عليها،

استبدلي رقائق البطاطس التقليدية وبسكويت المقبلات الأخرى بالجوز أو البندق أو اللوز غير المملح، الجزر، الفجل إلخ… 

السكريات 

استبدلي ألواح الشوكولاتة بالمكسرات أو اللوز، مقابل تجنب الحلويات الصناعية بجميع أنواعها والوجبات السريعة والأطعمة المصنعة. خذي الوقت الكافي لإعداد وجباتك بمنتجات طازجة.

ماهي أسباب هشاشة العظام ؟ وكيف تتعايش مع المرض

المصدر