منوعات

مقر كان السينمائي يتحول إلى مأوى للمتشردين في ظل انتشار وباء كورونا

مقر كان السينمائي يتحول إلى مأوى للمتشردين في ظل انتشار وباء كورونا

مع الانتشار السريع لوباء كورونا في جميع أنحاء العالم وتصنيفه كجائحة عالمية بسبب ارتفاع عدد الوفيات، يغيب الفن والفنانون ويتقلص دورهم الاجتماعي لتصبح الأولوية للرعاية الصحية والحفاظ على حياتنا.

وفي ظل الأزمة الراهنة، تحول مقر كان السينمائي إلى مأوى للمتشردين بعد تأجيل كل الفعاليات والأنشطة الفنية الترفيهية في إطار مهرجان كان السينمائي الذي كان من المقرر عقده في12 حتى 23 مايو المقبل.

تأتي هذه الخطوة بعد فرض الحجر الصحي الشامل للبلاد في محاولة من الحكومة للسيطرة على الوباء، إدارة المهرجان أصدرت بيان “يمر العالم في هذه الفترة بأزمة صحية عالمية حصدت الكثير من الضحايا بسبب COVID-19، ونعرب عن تضامننا مع جميع أولئك الذين يحاربون المرض”.

“اتخذنا اليوم القرار الآتي.. لا يمكن عقد مهرجان كان السينمائي في وقته المعهود، وللحفاظ على استمرارية المهرجان على أن يتم تنفيذ أحد المقترحات حاليا وهو تأجيل دورة المهرجان حتى نهاية يونيو – بداية يوليو 2020”.