انقاص الوزن

هذه الأطعمة تحفز عملية الأيض .. اكتشفيها الآن

هذه الأطعمة تحفز عملية الأيض .. اكتشفيها الآنهذه الأطعمة تحفز عملية الأيض .. اكتشفيها الآن

تعرف موسوعة ويكيبيديا العالمية الأيض، أو ما يعرف أيضا بالاستقلاب أو التمثيل الغذائي، على أنه مجموعة من التفاعلات الكيميائية في خلايا الكائنات الحية اللازمة لاستمرار الحياة. وتشير الموسوعة إلى أن هذه التفاعلات المحفزة بواسطة الإنزيمات تسمح بنمو وتكاثر الكائنات الحية والحفاظ على هياكلها والاستجابة لبيئاتها. كما يؤكد ذات المصدر على كون مفهوم الأيض يشمل جميع العمليات الكيميائية الحيوية التي تتم داخل الجسم عندما يقوم ببناء الأنسجة الحيّة من مواد الطعام الأساسية ومن ثم يفككها لينتج منها الطاقة، ويحتاج ذلك إلى عملية هضم الطعام في الأمعاء وامتصاص خلاصاتها وتخزينها كمرحلة انتقالية لدمجها في أنسجة الجسم ثم تفكيكها إلى ماء وثاني أكسيد الكربون، حيث أن الطاقة التي تتولد من الاستقلاب لا تتحول كلها إلى حرارة بل تخزن داخل الخلايا وتستخدم عند الحاجة. ولإن يسيطر العامل الوراثي بشكل جزئي على عملية الأيض في الجسم إلّا أنه من السهل تعزيز عمل هذا الأخير بمجرد المحافظة على نظام غذائي محفز لهذه العملية؛ حيث أثبتت الدراسات العلمية العديدة تواجد مجموعة هامة من الأطعمة التي تعمل على حرق كمية أكبر من الدهون، ندعوك إلى التعرف عليها في الأسطر الموالية من هذا المقال سيدتي علك تضيفينها إلى روتينك اليومي من الوجبات. تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك!

هذه الأطعمة تحفز عملية الأيض .. تعرفي عليها

1. الأطعمة الغنية بالبروتينات

a0

أثبتت الدراسات العلمية العديدة أن الأطعمة الغنية بالبروتينات هي من الأطعمة التي تعمل على زيادة معدلات الأيض بنسبة تتراوح بين ال15 وال30%، مقابل فقط من 5 إلى 10% بالنسبة للكربوهيدرات ومن 0 إلى 3% للدهون.  وليس هذا كل شيء، إذ كشفت التجارب أيضا على كون البروتينات من الأغذية التي تساعد على تعزيز الشعور بالشبع لفترات طويلة، فلا تتردي إذا سيدتي في تناول القليل منها يوميا، ومن ضمن ذلك اللحوم والأسماك والبيض والألبان، وأيضا البذور والبقوليات والمكسرات.

2. الأطعمة الغنية بالزنك والحديد والسيلينيوم

a0

على الرغم من اختلاف تركيباتها وعناصرها الغذائية فإن معادن كل من الزنك والحديد والسيلينيوم تعتبر من المصادر المحفزة لعملية التمثيل الغذائي، وذلك بفضل قدرتها العالية على تعزيز قدرة الغدة الدرقية على إنتاج الكميات اللازمة من الهرمونات، فاحرصي إذا سيدتي على إضافة هذه المصادر إلى قائمة وجباتك اليومية عبر التركيز خاصةً على كل من المأكولات البحرية والمكسرات والبذور، ولما التحلية بقطعة من الشكولاتة الداكنة الغنية بالكاكاو.

3. الفلفل الحار

a0

يعتبر الفلفل الحار من المصادر الطبيعية الغنية بالكابسايسين، وهي مادة كيميائية معروفة بقدرتها العالية على زيادة معدلات عملية الأيض، وذلك من خلال تحفيز الجسم على مزيد القضاء على الدهون والسعرات الحرارية؛ حيث أثبتت الدراسات أن أكل كمية تتراوح بين 135 و150 ملغ من هذه المادة من شأنه أن يساعد الجسم على حرق حوالي 50 سعرة حرارية إضافية في اليوم الواحد، أما تناول 2 ملغ من الكابسايسين قبل كل وجبة بشكل مباشر، فيعمل على الحدّ من الشهية والتقليل بالتالي من قيمة الكربوهيدرات المستهلكة.

4. المياه

a0

أنت صرت تدركين الآن سيدتي، ومن خلال متابعاتك لمقالاتنا العديدة السابقة، بأن جسمك في حاجة أكيدة إلى تناول 8 أكواب على الأقل من المياه يوميا، وذلك ليس فقط من أجل الحصول على الترطيب اللازم، بل إن ذلك يعمل أيضا على تحفيز عملية الأيض بنسبة تتراوح بين ال24 إلى ال30%، حيث يستخدم الجسم حينها الطاقة الإضافية بهدف تعديل حرارة الماء إلى درجة حرارته، أي 37 درجة مئوية. وتجدر الإشارة في النهاية إلى أن هذه العملية تستمر فقط من 60 إلى 90 دقيقة بعد شرب الماء، وهي تختلف من شخص إلى آخر.

اترك تعليقاً