هذه الأطعمة تزيد من مستويات الذكاء لدى طفلك .. تعرفي عليها الآن!

لإن يعتبر الزواج واحدا من أكثر المناسبات خصوصيةً وتميزا لدى المرأة، فإن الاحساس بالأمومة يظل الحدث الأورع في حياتها على الإطلاق؛ فبمجرد حملها ينطلق مشوار درب جديد بالنسبة إليها؛ درب لن تخوضه هذه المرة لوحدها بل صحبة رفيق ابن يربى في أحشائها على مدى تسعة أشهر متواصلة، ثم يطل عليها صارخا، معلنا قدومه إلى الحياة، وبحثه عن والدة تسهر على رعايته حتى يشتد عوده ويبلغ فترة الرشد والنضوج. طبعا أنت سعيدة جدا بهذا المشوار سيدتي وتستمتعين كأفضل ما يكون بكل مرحلة فيه؛ فما أجمل أن تري طفلك وهو ينمو ويتعلم الجلوس والحبو، وما أعظم أن تكوني حاضرةً عليه وهو يجاهد من أجل تحسس واستكشاف الأشياء من حوله، أما مرحلة التعلم واكتساب المهارات فقصة أخرى من طعم خاص؛ كيف لا وهي التي تتشكل من خلالها المعالم الأولى لحياة طفلك المستقبلية خاصةً على الصعيد المهني، حقيقة لا بد من أنها تشغل الكثير من اهتمامك عزيزتي وتثير في نفسك العديد من التساؤلات حول كيفية التعامل مع ملاكك الصغير من أجل مساعدته على تنشيط ذكائه وتنمية مهاراته وقدرته على التركيز بشكل أكبر.  اعلمي عزيزتي أن الغذاء يشكل خطوتك الأولى لتحقيق هدفك ذاك، وذلك لما له من أهمية بارزة كنا قد حدثناك عنها مرار في المحافظة على صحة وسلامة الجسم، كما كشفت التجارب أيضا عن وجود مجموعة هامة من الأطعمة التي تزيد من ذكاء الطفل ندعوك إلى التعرف عليها واكتشافها في الأسطر الموالية من هذا المقال. تابعينا إذا عزيزتي!

5 أنواع من الأطعمة ترفع مستويات الذكاء لدى الطفل 

1. الأسماك

تتميز الأسماك بمختلف أصنافها باحتوائها على نسبة هامة جدا من العناصر المفيدة كثيرا للجسم، ومن ضمنها نخص الأحماض الدهنية من نوع أوميجا 3، والتي تعد ضرورةً لا بد منها من أجل تكون خلايا الدماغ، وبالتالي الرفع من مستويات الذكاء، فاحرصي إذا عزيزتي على تحضير وجبة لذيذة من الأسماك أو أكثر كل أسبوع وقدميها لطفلك إذا كنت ترغبين حقا في مساعدته على تنمية مهاراته والتحسين من قدراته الذهنية.

2. اللحوم الحمراء 

واللحوم الحمراء أيضا ضرورة لا غنى عنها بالنسبة إلى ملاكك الصغير؛ إذ تعد هذه الأخيرة مصدرا رائعا للعديد من العناصر المفيدة ليس فقط للجسم، بل للعقل أيضا، وذلك على غرار كل من البروتينات والحديد والألياف، والتي كشفت الدراسات العلمية عن مدى قدرتها جميعا على التحسين من مستويات الذكاء وزيادة المقدرة على التركيز. وليس هذا كل شيء، إذ تتسم اللحوم الحمراء أيضا باحتوائها على نسبة هامة جدا من فيتامين ب 12، والمعروف هو الآخر بفعاليته العالية في التحسين من القدرات الذهنية بشكل كبير، خاصةً بالنسبة إلى الأطفال. احرصي إذا سيدتي على المواظبة على تقديم وجبات من اللحوم الحمراء إلى طفلك، على أن يكون ذلك بطريقة سليمة وصحية، أي بكميات مناسبة وغير مبالغ فيها حتى لا تتسبي له في المعاناة من أي مشكلات صحية أخرى نتيجة الافراط، على غرار السمنة مثلا.

3. الحليب

أنت تعلمين طبعا عزيزتي مدى أهمية الحليب في حياة طفلك، وذلك بفضل ما يتسم به من مزايا كثيرة رائعة على صحته، كتقوية عظامه مثلا. ولا يتوقف الأمر عند تلك المزايا فحسب، بل إن للحليب فوائد جمة تشمل الجانب الذهني لهذا الأخير أيضا؛ حيث كشفت الدرسات العلمية العديدة مدى قدرة هذا المكون على تنمية ذكاء الطفل بشكل كبير، وذلك بفضل ما تحتويه تركيبته من أحماض دهنية، وكوليسترول أيضا، والذي يعد ضروريا خاصةً بالنسبة إلى أولائك الذين تجاوزت أعمارهم سن العامين؛  فالكوليسترول خلال هذه المرحلة العمرية يساعد على تنشيط الخلايا العصبية والدماغية للطفل مما يعمل على رفع مستويات الذكاء لديه. احرصي إذا عزيزتي على مد طفلك بكوب من الحليب كل يوم، على أن يكون هذا الأخير من النوع الكامل الدسم حتى يتسنى لملاكك الصغير الحصول على أقصى درجات الاستفادة.

4. البيض

ومن لا يحب البيض بلونيه الأبيض والأصفر الرائعين ومذاقاته الشهية التي لا تقاوم، أما عن فوائده فقصة أخرى من الروعة، وذلك بفضل ما يحتويه من عناصر كثيرة مفيدة جدا للجسم والعقل على حد السواء، ومن ضمنها نذكر خاصةً الكوليسترول النافع والبروتينات وأيضا فيتامين ب، وهي جميعها من المكونات التي تساعد الطفل وبشكل كبير على تنمية مهاراته والرفع من مستويات الذكاء لديه. طبعا أنت تمنين النفس وكثيرا في أن يتشبع صغيرك بهذه الخصال والمزايا، أليس كذلك سيدتي؟! احرصي إذا على أن يكون نظامه الغذائي، وخاصةً الصباحي، غنيا بالبيض كما ينصح بذلك خبراء وأخصائيو التغذية جميعهم ومن دون استثناء.

5. الفستق 

هل يسعد طفلك كثيرا عند حصوله على طبق صغير من المكسرات؟ هنيئا لكما بذلك عزيزتي؛ إذ تتسم هذه الأخيرة بقيمتها الغذائية العالية وبفوائدها الصحية التي لا تحصى بالنسبة إلى الجسم. أما من الناحية الذهنية، فيحتل الفستق قائمة الترتيب من حيث مقدرته على تنشيط مهارات الطفل وتنمية ذكائه، بالإضافة إلى زيادة مستويات التركيز بالنسبة إليه، فاحرصي إذا سيدتي على تقديم القليل من هذه الثمرة بشكل يومي إلى طفلك، وذلك في شكل حبيبات أو أيضا في صورة سندويتشات محضرة من زبدة الفستق.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *