العناية بصحتك

11 سببًا لتضمين المغنيسيوم في النظام الغذائي الخاص بك

11 سببًا لتضمين المغنيسيوم في النظام الغذائي الخاص بك11 سببًا لتضمين المغنيسيوم في النظام الغذائي الخاص بك

إن اتباع نظام غذائي غني بالمغنيسيوم يجلب العديد من الفوائد الصحية للعضلاتك والعظام، كما أنه ضروري لصحة النساء الحوامل، وللتنمية المثلى للجنين، المغنيسيوم أيضًا عنصر حيوي للحفاظ على الإيقاع الطبيعي لدقات القلب، ويمثل عنصرًا أساسيًا لعلاجات عدم الانتظام في ضربات القلب. يتم تخزين ما يقرب من 50٪ من إجمالي المغنيسيوم في عظامنا، و الجزء المتبقي يتم توزيعه على باقي الأنسجة، من أجل ذلك يجب الحرص على تناول ما يكفي من المغنيسيوم لتعزيز صحة أسنانك.

كيف يمكنك تضمين المغنيسيوم في النظام الغذائي الخاص بك؟

الخضار الورقية الخضراء والحبوب الكاملة هي مصادر طبيعية ممتازة للمغنيسيوم، ولحسن الحظ أنها عادة ما تكون جزءًا من النظام الغذائي اليومي لكثير من الناس. من المصادر الأخرى الغنية بهذا المعدن نذكر ما يلي :

  • الخضار (الطماطم، الملفوف الأخضر، الفاصولياء، الخرشوف، البطاطا الحلوة).
  • بذور الاسكواش.
  • الفستق.
  • دقيق القمح والذرة.
  •  نخالة الشوفان.
  • الشعير.
  • الشوكولاطة.

هذا المعدن موجود أيضا في بعض منتجات الألبان، مثل الحليب أو الزبادي، وفي الأسماك.

كيف نعلم أننا نعاني من نقص المغنيسيوم ؟

ض

النقص في هذا المعدن يمكن أن يسبب :

  • آلام في منطقة الرقبة والظهر.
  • شعور بالقلق.
  • الصداع النصفي.
  • ضعف العضلات والتعب.
  • تشنجات.
  •  فقدان الشهية، والغثيان أو القيء.
  • أرق.
  • اضطرابات في دقات القلب الطبيعية.
  • إسهال.

عندما تعانين من الإجهاد، فان جسمك يميل بسرعة لاستنفاد جميع احتياطيات المغنيسيوم، هذا ما يفسر رغبتك في تناول الشوكولاته، ويحدث هذا لأن الشوكولا تحتوي على نسبة عالية من هذا المعدن الأساسي. من المهم أن تعلمي سيدتي أن نقص المغنيسيوم قد يكون أحد الأعراض لبعض المشاكل الصحية الأخرى التي تكون أكثر تعقيدًا  من مجرد الشعور بالتعب بما في ذلك مرض السكري والاكتئاب وانقطاع الطمث.

ما هي الفوائد التي يجلبها المغنيسيوم عند ادراجه ضمن نظامك الغذائي؟

  • مفيد لتخفيف أعراض الربو

ض

مكملات المغنيسيوم تساعد بصورة كبيرة على السيطرة على نوبات الربو المزمنة وعلى استرخاء عضلات الشعب الهوائية وتنظيم التنفس. على الرغم من أن استهلاك المغنيسيوم ليس وحده كافي لعلاج أعراض الربو، ومع ذلك يمكن اعتماده كمكمل ممتاز لباقي العلاجات.

  • صحة العظام

إدراج المغنيسيوم ضمن النظام الغذائي يساعدك على تنظيم مستويات الكالسيوم وفيتامين D والنحاس والزنك. كما أن ذلك يُترجم انخفاضًا كبيرًا في احتمال الإصابة بهشاشة العظام عند التقدم في السن. إذا كنت تعانين من مشاكل على مستوى العظام، سيكون من الجيّد إذًا أن تكثري من الأطعمة الغنية بالفيتامين D والكالسيوم والمغنيسيوم.

  • مفيد للمرأة الحامل

ض

من أجل التمتع بحمل صحي، يجب عليك أن تحرصي على المحافظة على استقرار مستويات المغنيسيوم، لأن ذلك سيساعدك على مكافحة الآلام المترتب عن هذه الحالة، بما في ذلك مقدمات الارتعاج وارتفاع ضغط الدم.

  • يخفف آلام الظهر وتشنجات

المغنيسيوم مفيد لصحة عضلات الظهر، ويساعدك على مكافحة  الشعور بالتوتر وتغيير المزاج و التخفيف من الآلام التي تظهر على مستوى الكلى، كما أن تنظيم مستويات المغنيسيوم سيكون أحد الأسباب الكافية لمنع التشنجات.

  • يقي من النوبات القلبية

يحمي هذا المعدن من خطر الاصابة بالنوبات القلبية بما أنه يُساعد على تنظيم ضربات القلب، ويمنع وقوع الإصابات المحتملة، وهو مفيد لمنع الأضرار الناجمة عن التوتر العضلي بسبب زيادة الإجهاد في أي جزء من هذا النظام.

  • يُنظم العبور المعوي

تناول جرعة عالية من مكملات المغنيسيوم القابلة للذوبان في الماء، يعمل على تسهيل الطبيعة ومكافحة الامساك، نظرًا لتأثيره الملين وقدرته على  تعزيز وظيفة الأمعاء.

  • يُنظم مستويات السكر في الدم

ض

المغنيسيوم ضروري للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لأنه يُساعد الأنسولين على الاستجابة بشكل أفضل لمستويات السكر في الدم ويعزز ضغط الدم الطبيعي، تذكري فقط أن عليك أن تستشيري طبيبك قبل البدأ في تناول أي مكملات.

  • يُساعد على تعزيز امتصاص المعادن الأخرى

يساعد المغنيسيوم الجسم على استيعاب الفيتامينات والمعادن الأساسية بسهولة أكثر، بما في ذلك الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور.

  • يُعالج الصداع النصفي

ض

الصداع النصفي هو مرض شائع يُعاني منه الكثير من الناس لا سيما النساء، لتخفيف المشكل يمكنك الاستفادة من خصائص المغنيسيوم فبمجرد إضافته إلى نظامك الغذائي سوف يُقلل من شدة الألم ومن وتيرة الصداع.

المغنيسيوم هو عنصر مهم جدًا عندما يتعلق الأمر بإنتاج البروتينات الذي يتحول تدريجيًا إلى كولاجين، ويمكن رصده في الأنسجة الليفية مثل الأوتار والأربطة والجلد، وهو موجود أيضًا في القرنية والعظام والأمعاء والغضروف والأوعية الدموية والفقرات، وكل ما كانت مستويات الكولاجين أقوى كلما عملت هذه الأنظمة بطريقة أكثر فعالية.

  • تفعيل الانزيمات

يساعدك هذا المعدن في زيادة إنتاج الطاقة في الجسم وتفعيل الانزيمات التي يستخدمها الجسم لخلق الطاقة الخلوية التي يحتاجها الجسم لتحقيق كامل مهامه على أحسن وجه.

 

اترك تعليقاً