3 فوائد مذهلة لرياضة المشي تجعلك لا تستغنين عنها 

3 فوائد مذهلة لرياضة المشي تجعلك لا تستغنين عنها

على الرغم من كونها واحدةً من أيسر وأبسط التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها، فإن رياضة المشي تعد من أكثر الأنشطة المنصوح بمزاولتها من قبل العديد من الأطباء ومنظمة الصحة العالمية أيضا، وذلك لما ثبت لها من فوائد لا تحصى على الجانبين الجسدي والنفسي بالنسبة إلى أصحابها. ولعلك كالكثيرين عزيزتي، لا تدركين بعد مرد هذا الامتياز والشرف العظيمين، ومن أجل ذلك قررنا مدك في ما تبقى من أسطر من هذا المقال بكل تلك المزايا الرائعة للمشي، علك تنفضين غبار التكاسل عنك وتعودين نفسك منذ اليوم على المداومة على ممارسة هذه الرياضة. تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك!

اكتشفي هذه الفوائد المذهلة لرياضة المشي   

1- الفائدة الأولى : التخلص من التوتر والتشنجات العصبية 

كشفت الدراسات العديدة على أن رياضة المشي تصنف كواحدة من أهم العلاجات الطبيعية لمشكلات الاكتئاب وسوء النفسية، وذلك لما لها من قدرة عالية على التقليص من التوترات والتقلصات الشديدة، بالإضافة أيضا إلى فعاليتها في تحسين المزاج وتخليص الجسم من الطاقة السلبية التي توجد بداخله من خلال تحفيزه على إفراز هرمون السعادة. وليس هذا كل شيء، إذ يساعد المشي أيضا على إنتاج مادة الإندروفين في الجسم، مما يساهم في تخفيف الضغوطات الذهنية والنفسية التي من الممكن أن يتعرض لها هذا الأخير. ولعلك قد جربت المشي لفترة، ولاحظت كم أن هذا التمرين الرياضي مفيد في تهدئة الأعصاب ومنح الشعور بالإسترخاء وبالراحة النفسية، فلما التوقف إذا على ممارسة هذه العادة عزيزتي إن كانت حقا من العوامل الباعثة على  الإحساس بالسعادة وبروح عالية من التفاؤل والأمل؟!

2- الفائدة الثانية : الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة والخطيرة 

إذا كانت لديك رغبة حقيقية في المحافظة على سلامة جسمك ونأيه عن مواجهة العديد من الأمراض، فليس لديك أفضل من المشي لفعل ذلك؛ فلقد كشفت الدراسات أيضا على أهمية هذه الرياضة في التصدي إلى العديد من المشكلات الصحية ومعالجتها في بعض الأحيان، ومن ذلك محاربة الأورام السرطانية والحد من مخاطر نموها و تطورها، بالإضافة أيضا إلى تقوية جهاز المناعة ومساعدته على مقاومة الشقوق الحرة المسؤولة على تحويل الخلايا السليمة إلى أخرى مسرطنة. وليس هذا كل شيء، فلقد كشفت التجارب أيضا بأن المشي والهرولة يلعبان دورا أساسيا في المحافظة على صحة وسلامة القلب والأوعية الدموية، وذلك عبر القيام بتعزيز وتقوية عضلات القلب والتصدي إلى مشكلة تصلب الشرايين من ناحية، ومحاربة الكوليسترول الضار في الدم والتقليص من حدة من تأثيره على صحة القلب من ناحية أخرى. ولا تخلو القائمة من مرضي ضغط الدم والسكري أيضا؛ إذ يساهم المشي وبدرجة كبيرة في تنظيم معدلات كل منها، ولكن بشرط أن يكون المشي ذاك بصفة يومية. فلا تتوقفي إذا عن مزاولة هذه الرياضة عزيزتي مهما كانت التزاماتك كثيرةً.

2- الفائدة الثالثة : المحافظة على رشاقة الجسم وتخليصه من مشكلات السمنة وزيادة الوزن 

لطالما كان الحصول على جسم رشيق ومثالي الهاجس الأكبر بالنسبة إلى العديد من بنات حواء، خاصةً أولائك اللواتي قد عرفن زيادةً ملحوظةً في وزنهن بسبب الحمل والولادة أو أيضا نتيجة اتباعهن لبعض الأنظمة الغذائية الغير سليمة، إلى غير ذلك. ولعلك قد عانيت من هذه المشكلات سيدتي ولا زلت تحتارين إلى الآن في كيفية التخلص منها، نعلمك بأن جزأ هاما من الحل يكمن في الرياضة عامةً والمشي خاصةً، وذلك لما لهذا الأخير من قدرة عالية على حرق الدهون المتراكمة خاصةً في مناطق الخصر والأرداف، بالإضافة أيضا إلى التخلص من السعرات الحرارية العالية. وليس هذا كل شيء، فلقد كشفت الدراسات أيضا على أهمية هذه الرياضة في القضاء على ترهلات الجلد أيضا، وذلك من خلال شد العضلات وخاصةً منها عضلات كل من الثدي والأرداف والفخذين. فاحرصي إذا عزيزتي على الهرولة (المشي بشكل سريع) يوميا لمدة نصف ساعة، وستكتشفين بنفسك مدى مزايا ذلك عليك، ستبدين كما لو كنت واحدةً من العارضات الشهيرات، أجزم لك بذلك!

تعرفي على المزيد من مزايا المشي من خلال الصورة التالية

سعيا منا إلى مزيد تعريفك بقيمة وأهمية رياضة المشي، حرصنا على إرفاق مقالنا بهذه الصورة الرائعة، والتي تلخص بشكل شامل أبرز المزايا التي يمكن أن يحصل عليها كل الأشخاص الذين يداومون على مزاولة الهرولة بصفة يومية، فاحرصي على الاطلاع عليها كلما شعرت بالتكاسل عزيزتي واجعليها حافزا دائما بالنسبة إليك!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *