الحب و الزواج

5 أساسيات للحوار الناجح بين الزوجين .. تعرفي إليها

الحوار الناجح بين الأزواج

لا تقوم العلاقة الزوجية الثابتة والناجحة على الحب والكلام المعسول، بل هي في الحقيقة لها العديد من الركائز الأخرى الخفية التي تمثل درع حماية من تداعيات الأزمات التي قد تعصف بالمتزوجين بدون سابق إنذار في بحر الحياة.

وحتى تكوني سيدتي على أهبة الاستعداد دائما لمواجهة أي طارئ نقدم لك في مقال اليوم أبرز أساسيات الحوار الناجح بين الزوجين حتى تكون لك بمثابة منارة ترشدك دوما للحلول المناسبة التي ترسي بك وبأسرتك لبر الأمان فتابعي معنا مقال اليوم لتعرفي أكثر.

ماهي أساسيات الحوار الناجح بين الأزواج؟

حسن الاستماع

 لا تترددي في الحديث حول أي شيء يزعجك أو خلل في حياتك الزوجية فالسيدات بشكل عام يستخدمن عداد أكبر من الكلمات ويفضلن الحديث بالتفصيل الممل عن الأمور صغيرها وكبيرها.

لكن عليك أيضا سيدتي أن تكوني مستمعة جيدة لما يقوله الطرف المقابل، أفسحي له المجال حتى يبادلك أطراف الحديث وخذي كل ما يقوله باهتمام دون استخفاف أو غيره من السلوكيات الغير مقبولة حتى لو لم يعجبك الأمر.

التوقيت المناسب

 لا تحتاج المرأة طبعا لموعد مسبق للحديث مع زوجها فالمقصود هنا مراعاة الطرف المقابل الذي يمر بالعديد من الضغوطات الخارجية في رحلة البحث اليومية عن قوت الأسرة.

تأكدي فقط من أن يكون التوقيت مناسب خاصة إذا أردت التطرق للمواضيع الشائكة حتى تحصلي على أفضل الحلول التي تصب في الصالح العام للأسرة وليس في صالح أحد الزوجين!

الالتزام بآداب الحوار

 لن تجدي النقاش دبلوماسي في بعض الحالات فقد تتجاذبان أطراف الحوار بسبب مواضيع حساسة، مشاكل غير متوقعة أو ظروف طارئة تدفع بك للغضب أو اليأس لكنها ليست مسوغا للتلفظ بما يجرح الطرف الآخر ويصبح لديك بدل المشكلة اثنين.

احرصي على انتقاء العبارات وهو أيضا ما يطلب من الطرف المقابل.

الصراحة

 من الجيد تجاذب أطراف الحوار بشكل راقي الهدف منه إيجاد حلول مثالية للمشاكل التي تعترض أي ثنائي وتضمن لهم التقدم بالعلاقة الزوجية في المسار الصحيح، لكن ما الغرض من كل هذا الجهد إذا لم تتحلي بالصراحة أثناء الحديث؟

كوني صريحة في حوارك حتى يتبين الطرف المقابل موضع الخطأ بشكل واضح.

العفو والتسامح

 اتخاذ الحوار وسيلة تواصل بين الزوجين لا يعني أن تقومي بالتدقيق عن زلات اللسان والهفوات التي يرتكبها الطرف الآخر دون قصد فبذلك تتحول الحياة الزوجية لجحيم يفر منه الزوج بشتى الطرق.

حاولي غض النظر عن مثل هذه الأمور لتضمني الهدوء والسلام النفسي.