تربية الطفل

5 أسباب تجعل الطفل يكتسب اللامبالاة.. احذريها

الطفل اللامبالي

هل تشعرين أيتها الأم أن طفلك يتصرف في بعض الأحيان بأسلوب اللامبالاة وتشعرين بالحيرة حيال السبب وراء ذلك؟ تابعي مقال اليوم لتعرفي أبرز الأسباب التي تجعلك طفلك يكتسب هذا السلوك!

الإهمال: يحتاج الطفل خلال نشأته للكثير من الاهتمام والحب من الأم والأب على حد السواء، وتعرضه للحرمان الشديد أو الإهمال يجعله يدخل في حالة من اللامبالاة على الرغم من صغر سنه لأنها حالة وجدانية سلوكية.

تعرض الطفل للانتقاد الدائم: تكليف الطفل بالقيام ببعض المهام الصغيرة التي تناسب سنه أو القيام بواجبات منزلية قد لا يمنح الأمهات النتيجة المتوقعة مما يجعله عرضة للانتقاد المتواصل مما يؤثر على ثقته بنفسه ويجعله يدخل في حالة من الكسل وفقدان الحماس تجاه القيام بأي عمل يوجه له وتتوسع هذه الحالة حتى تجعل الطفل يدخل في حالة تام من العزلة واللامبالاة العميقة.

أسرة متشتة: تلعب الأسرة دور كبير في تغذية سلوك اللامبالاة عند الطفل في سن صغيرة، فهو يراقب تصرفات المحيطين به ويتأثر بهم بشكل لاإرادي مما يجعله يملك أغلب الصفات والطباع الموجود في الأسرة. 

الاضطرابات النفسية: تعرض الطفل لبعض المواقف المؤلمة (فقدان أحد أفراد الأسرة)، الضغط النفسي الشديد، الفشل والإحباط يجعله يصاب ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب واللامبالاة.

أسباب عضوية: قد تكن حالة اللامبالاة نتيجة بعض الأعراض البدنية التي تجعل الطفل في حالة خمول مثل التعب العام، نقص الفيتامينات، الإرهاق أو الإصابة ببعض الاضطرابات العقلية.

نصائح للتعامل مع الطفل اللامبالي

التشجيع: من الجيد أن تجعلي طفلك يشارك في القيام ببعض المهام البسيطة في المنزل حسب ما يسمح به سنه، لذلك لا تقومي بانتقاده بل ثمني مجهوده عبر مدحه وتشجيعه على تجنب بعض الأخطاء البسيطة مستقبلا.

الرعاية النفسية: لا تقتصر الرعاية على توفير مستلزمات الطفل المادية بل هو في حاجة ماسة للعطف والحنان حتى يشعر بالاستقرار النفسي وينشأ بشكل سليم دون أي اضطرابات نفسية أو عقلية احرصي على توفير وقت خاص للطفل والقيام ببعض الأمر التي يفضلها ومشاركته في عالمه الصغير.

توفير بيئة صحية: يجب على الوالدين الحرص على توفير بيئة صحية لتنشئة الأطفال، يكون ذلك من خلال تجنب الشجارات أمامهم، تبني السلوكيات الايجابية التي تعزز ترسيخ القيم والمبادئ وغيرها.

عدم إعطاء الأوامر: لا يجب على الأم أن تقوم بالتعامل مع أطفالها بطريقة الأوامر لأن ذلك يجعلهم يشعرون بالملل والعبء ثم تجاهلها والتعامل بأسلوب اللامبالاة. يمكنك مشاركة أطفالك وتوجيهم بأسلوب مرح وبسيط لتحصلي على تواصل أفضل.