تربية الطفل

5 تأثيرات سلبية لاستعمال الشاشات الذكية على الأطفال!

5 تأثيرات سلبية لاستعمال الشاشات الذكية على الأطفال

لا أحد ينكر أهمية التطور التكنولوجي ومزاياه الساحرة على حياتنا اليومية بأدق تفاصيلها، وقدرتها المذهلة على توفير بعض المتعة والرفاهية في الحياة الأسرية، لكن الاستعمال المفرط للشاشات الذكية يعد سلاح ذو حدين خاصة على أطفالنا!

وفي هذا الإطار نتطرق في مقال اليوم للتأثيرات الصحية السلبية للشاشات الذكية على صحة الأطفال.

  • الجلوس بطريقة غير سليمة لفترات طويلة أثناء استخدام الجهاز اللوحي أو الهاتف يمكن أن يكون مصدرا للألم أو بسبب الإصابة باضطرابات العضلات والعظام التي تؤثر بشكل رئيسي على عضلات وأوتار منطقة أسفل الظهر، الرقبة، الكتفين، المعصمين واليدين.
  • يتعرض الطفل لاختلالات غذائية التي قد تتسبب في مشاكل فقدان الوزن أو زيادة الوزن أو السمنة، وفقًا للدراسات يكتسب أولئك الذين اعتادوا النوم أمام التلفزيون  كيلوغرامات في غضون خمس سنوات وكان لديهم خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 30٪. 
  • التعرض للضوء الاصطناعي المعروف باسم الضوء الأزرق في الليل يتسبب في تغيير العمليات البيولوجية المختلفة ولاسيما النظام الهرموني مما يسبب بعض المشاكل الصحية مثل اضطرابات الأكل، النوم المضطرب وضعف البصر.
  • يتعرض  الأطفال الذين يستخدمون الشاشات الذكية بشكل مفرط لاضطرابات التعلم واللغة، كما تتراجع مهاراتهم في التفكير والحفظ.
  • تكون الشاشات الذكية أكثر ضررا للأطفال دون سن الثالثة الذين لا يزالون يكتشفون العالم وفي طور اكتساب المهارات الحركية والكلام والمفردات.