الحب و الزواج

أسئلة لا يجب أن تطرحيها على زوجك

تجد المرأة نفسها، بدافع الحب والفضول، مضطرة إلى طرح العديد من الأسئلة لتفهم زوجها ولتعرف نظرته العامة للحياة، لكن هذا لا يعني أن كل الاسئلة مباحة، فبعض الأسئلة قد تسبب لك العديد من المشاكل، وقد تسبب التوتر بينكما بدل تذويب الجليد الذي قد يحول بينكما، وفي هذا المقال نقدم لك الأسئلة والمواضيع التي لا يجب أن تتطرقي لها معه:

الاستفسار حول مشاكل عائلته

لا يحب الأزواج هذه الطريقة في التعامل مع المشاكل التي قد تطرؤ في عائلته الموسعة، لأنه يرى منها فضولا غير محبب وحشرا لأنفك في مواضيع لا تخصك، لذلك عليك تجنب طرح أي اسئلة تخص هذه المواضيع، وإذا كنت تريدين التدخل بالحسنى أو طرح حل لتجاوز مشكلة ما فعليك اختيار الوقت والمكان المناسبين قبل طرح ملاحظاتك في الموضوع.

الاستفسار عن حبيبته السابقة

تجنبي طرح أي سؤال يخص علاقاته السابقة لأن ذلك لن يعود عليك إلا بالألم والحزن، وقد يدعوه ذلك لإجراء مقارنة سريعة بينك وبينها، لذلك عليك تجنب طرح هذا الموضوع من الأساس، ويمكنك تخطي هذه المسألة بغمر زوجك بالحب والعطف حتى لا يذكر من سبقتك إلى قلبه.

الحب

تجد الكثير من السيدات أنفسهن مجبرات على سؤال أزواجهن السؤال التقليدي الممجوج “هل تحبني؟” ليحصلن على بعض كلمات الإطراء والغزل، لكن هذا السؤال قد يصبح مقلقا للأزواج مع مرور الوقت لذلك عليك تجاوزه إلى حل أبسط يتمثل في طلبك المباشر منه أن يقول لك أنه يحبك بعد أن توفري له كل الظروف الملائمة لحوار رومنسي لطيف.

اترك تعليقاً