الأم و الطفلالحمل و الولادة

أطعمة غير مناسبة لمرضى تكيس المبايض

تكيس المبايض أو المبيض متعدد التكيسات من الأمراض النسائية الشائعة التي تصيب السيدات نتيجة التعرض لخلل هرموني يؤدي بشكل مباشر لتأخّر الإنجاب أو صعوبته. ولأن الغذاء نصف العلاج اخترنا أن نسلط الضوء في مقال اليوم على تحديد أبرز الأطعمة التي تعتبر غير مناسبة للسيدات اللواتي يعانين من مشكل تكيس المبايض قصد تجنبها لتسريع عملية الشفاء.

ماهي الأطعمة الممنوعة لمريضات تكيس المبايض؟

لكل سيدة تعاني من متلازمة تكيس المبايض وتسعى للحد من مضاعفاتها أو المساهمة في علاجها بشكل سريع وفعال، ينصح بتجنب الأطعمة التالية:

  • الأطعمة تحتوي على السكريات المصنعة: تتسبب هذه الأغذية في زيادة مستوى السكر في الدم وزيادة إفراز الأنسولين في الجسم مما يؤثر على المناعة.
  • اللحوم الحمراء: تحتوي اللحوم الحمراء على نسبة من المواد التي تسبب اضطراب الهرمونات الأنثوية عند المرأة وبالتالي الزيادة من حدة مشكلة تكيس المبايض.
  • الأطعمة المكررة: يقصد بها الأطعمة التي تصنع من الدقيق الأبيض أو الأرز الأبيض، ولها تأثير سلب على الجهاز الهضمي والتأثير على مناعة الجسم ما يزيد من وزن الجسم.

  • الزيوت المهدرجة: لها العديد من الأضرار على صحة الجسم حيث تسبب ارتفاع الكولسترول الضار وهو أمر يعقد من الإصابة بتكيس المبايض.
  • منتجات الحليب والغلوتين: ينصح بتجنب الحليب ومشتقاته لأنها تعمل على تهيج الجهاز الهضمي لدى من يعانين من حساسية ضد اللاكتوز والغلوتين.
  • الأطعمة ذات المؤشر الجلاسيمي المرتفع: والمؤشر الجلايسيمي أو السكري تعمل على زيادة نسبة السكر في الدم ورفع إفراز الأنسولين، مما يؤثر على أعراض تكيس المبايض وزيادة نسبة الدهون في الدم.
  • المشروبات الغنية بالكافيين: يتوفر الكافيين في القهوة، الشاي ومشروبات الطاقة لأنها ترفع من هرمون الأستروجين في الجسم وهو هرمون يؤثر على الخصوبة وتكيس المبايض.

نصائح للتعامل مع التكيس على المبايض

  • في حال ظهور أعراض التكيس على المبايض مثل تأخر الحمل، اضطراب الدورة، تساقط الشعر مقابل نمو الشعر الزائد بشكل غير طبيعي والشعور بالألم، ينصح باستشارة الطبيب المختص للحصول على التشخيص والعلاج المناسب تفاديا لأي مضاعفات صحية مثل السكري وأمراض القلب.
  • الحرص على ممارسة الرياضة والتخفيف من الوزن الزائد لأنها تساعد على تحسين معدل الإباضة وزيادة حساسية الجسم للأنسولين.
  • تفادي بعض الأطعمة التي يمكن أن تؤخر الشفاء من تكيس المبايض أو تعقيد الأمر وتعريض صحة المرأة لمضاعفات غير متوقعة.
  • شرب بعض المشروبات العشبية التي تساعد على تحقيق التوازن الهرموني في الجسم.