الحب و الزواجالرومانسية والحب

أعذار يقدمها الرجل للتهرب منك أم حقيقة يجب قبولها

أعذار يقدمها الرجل للتهرب منك

هل تعانين من أعذار يقدمها الرجل للتهرب منك ؟ هل تظنين أنها تعلات غير حقيقية للهروب من المسؤولية ؟ ربما عليك إعادة اكتشاف أصل العلاقات بين الرجل والمرأة وإعادة فهم طريقة تفكير الرجل. تابعي معنا :

 

أعذار يقدمها الرجل للتهرب منك

 

بعض الأعذار التي تشكو منها الزوجات قد تكون بالنسبة للبعض تعلات، لكنها قد تكون حقيقية عند بعضهم الآخر.

 

كرة القدم

تعتبر الكثير من السيدات أن كرة القدم هي أكبر عذر يخفي به الرجل اهتماماته بأشياء أخرى، وربما أسرار أو علاقات ثانية.

لكن هذا غير صحيح بالمرة، فالرجال يحبون متابعة مباريات كرة القدم، وتناقل أخبارها والتشاجر حول نتائجها وتكهناتها.

الرجال بصفة عامة لا يتهربون من مسؤولياتهم أو أسرهم بسبب كرة القدم، بل يقضون وقت فراغهم لمتابعة هواياتهم.

 

أعذار يقدمها الرجل للتهرب منك : المقاهي

تشكو الكثير من السيدات من مكوث الرجل في المقهى، وتهربه من الواجبات المنزلية، لكن هل هذا فعلا تهرب من البيت؟

في الحقيقة، المقهى هو مجلس الرجال الذي يقضون فيه وقت راحتهم بعد يوم شاق من العمل.

كما أن المقهى يمثل الحديقة السرية الصغيرة التي يمارس فيها الرجال هواياتهم المفضلة على غرار كرة القدم أو الألعاب الفكرية أو الورقية.

لذلك احرصي على أن يكون زوجك في أفضل حالاته وأن يقضي وقتا ممتعا مع أصدقائه ليعود لك بكل شوق وحب.

 

العمل

في بعض الأحيان يكون تذمر السيدات من انكباب الرجل على العمل، وهذا غير مناسب بالمرة.

ثقافة العمل ليست منتشرة في مجتمعاتنا العربية بالطريقة الكافية، وهي لا تقارن بنظيرتها في العالم الغربي أو الشرق آسيوي.

لذلك احرصي على تشجيع زوجك على ممارسة عمله بكل إخلاص وتفان حتى يكون لك نصيب من وقته الثمين.

 

أعذار يقدمها الرجل للتهرب منك : الأصدقاء

يحب الرجال قضاء وقت ممتع مع أصدقائهم، ولا يكون هذا الوقت في العادة ضمن برنامج الزيارات العائلية أو في وقت الهوايات.

الحياة الاجتماعية لكل فرد مهمة جدا، لكن الزوجة التي تتخلى عن حياتها الاجتماعية من أجل أسرتها لا ترحب كثيرا بفكرة أن يحافظ الزوج عليها بعد الزواج.

لذلك احرصي على أن تتركي المجال لزوجك حتى لا ينقطع تمام الانقطاع عن عالمه قبل الزواج.

 

الحلول

تنظيم الوقت والتمييز بين وقت الأسرة ووقت العمل ووقت الترفيه ليس مهمات سهلة على الإطلاق.

وفي عصرنا الحالي أصبح من الصعب أن يوفق أي شخص بين التزاماته الأسرية والمهنية والاجتماعية.

لذلك عليك أن :

  • تضعي ثقتك في زوجك، فهو بكل تأكيد يعرف ما له وما عليه.
  • تساعدي زوجك على تنظيم وقته ومشاورته في تنظيم وقتك الأمر الذي سيحفزه على طلب المساعدة منك.
  • تتجنبي التذمر من الإهمال، فكلما تركت الدفة بين يديه إلا وكان أكثر حرصا على إرضائك.
  • تتجنبي إلقاء المواعض وتحسيسه بالذنب لأن هذا سيقدم نتائج عكسية.
  • توفير مناخ مناسب للجلوس في البيت حتى لا يرتبط البيت في ذهن الزوج بالمشاكل والمسؤوليات.

اكتشفي اخطاء العلاقات العاطفية التي عليك معرفتها.