الجمال و الصحةالعناية بصحتك

إليك الطريقة الصحيحة للتعامل مع الحروق

الطريقة الصحيحة للتعامل مع الحروق

تعتبر الحروق من أكثر الحوادث المنزلية الشائعة لذلك يقوم الكثيرون بوضع مواد مختلفة لعلاجها بشكل فوري، لكنها للأسف قد تعطي نتائج عكسية وتزيد من تفاقم الحروق. نقدم اليوم في هذا المقال أخطاء شائعة لعلاج الحروق مع تقديم البدائل الصحيحة.

أنواع الحروق

  • حروق الدرجة الأولى: هي حروق جلدية أو طفيفة تتسبب في احمرار الجلد، وحدوث ألم أو تورم طفيف مع تقشر الجلد.
  • حروق الدرجة الثانية: تطال طبقات أعمق من الجلد الذي يتعرض للاحمرار والتقرحات المؤلمة.
  • حروق الدرجة الثالثة: أكثر خطورة من الدرجتين السابقتين لأنها تتلف طبقات الجلد الثلاثة البشرة، الأدمة وتحت الأدمة وتعتبر خطيرة.
  • حروق الدرجة الرابعة: تتسبب هذه الحروق الشديدة في إتلاف الأنسجة، العظام والمفاصل وقد تؤدي إلى الموت.

طرق خاطئة في علاج الحروق

توجد الكثير من الطرق التقليدية التي يشاع أنها تفيد في علاج الحروق لكنها في حقيقة الأمر قد تتسبب في تعكر الحرق والإصابة بمضاعفات خطيرة وهي كالتالي:

  • معجون الأسنان: معجون الأسنان من أكثر المستحضرات الشائعة التي تستخدم لعلاج الحروق لكنه يتسبب في تلوث المنطقة المحروقة.
  • الزيوت: يشاع أن استخدام زيت جوز الهند أو زيت الزيتون يفيد في علاج الحروق لكنه تسبب في رفع حرارة الجلد المحروق مما يزيد الوضع تعقيدا.
  • بياض البيض: يلجأ الكثيرون لاستخدام بياض البيض على الحرق لكنه لن يتسبب إلا في تلوث مكان الإصابة بسبب البكتيريا.
  • الثلج: يقوم الكثيرون بتطبيق الثلج بشكل مباشر على مكان الحرق قصد تبريده لكنه يسبب عضة الصقيع ويزيد من تهيج الجلد.
  • الزبدة: لم تثبت طبيا قدرة الزبدة على علاج الحروق وقد تتفاقم الأمور بسبب طبيعتها الدهنية.

طرق صحية لعلاج الحروق

يشير أهل الاختصاص إلى إمكانية علاج الحروق من الدرجة الأولى أو الثانية في المنزل، فيما يجب التوجه للطبيب مباشرة في حال التعرض لحروق من الدرجة الثالثة أو الرابعة.

  • ذكر موقع ميديكال نيوز تودايالملم بالتقارير العلمية كيفية علاج الحروق في المنزل وبشكل صحيح وهي كالتالي:
  • الماء البارد: في حال التعرض لحروق درجة أولى أو ثانية يجب وضع اليدين تحت الماء الجاري ويكون بارد وذلك لمدة 20 دقيقة كاملة.
  • تنظيف الحرق: بعد شطف الحرق بالماء يمكن استخدام الصابون المطهر لتنظيف المنطقة لكن يراعى عدم الفرك.
  • الضمادات: في حال دعت الضرورة لتغطية مكان الحرق حفاظا عليه من الاتساخ يجب تطبيق الفازلين تحت الضماد أو استخدام الشاش الأبيض المخصص للحروق حتى لا تلتصق الضمادات بمكان الإصابة.
  • البقاء بعيدا عن الشمس: التعرض لأشعة الشمس يرفع حرارة الحرق ويزيد من الشعور بالألم لذلك يجب ارتداء ملابس فضفاضة فوقها لحجب حرارة أشعة الشمس.
  • هلام الصبار: من المواد المضادة للالتهابات والجراثيم لكن يجب مزجه بكريمات طبية أو زيوت أخرى.
  • العسل: يساعد في تعقيم مكان الحرق وتطهيره وتسريع عملية الشفاء.

ملاحظة: في حال تموضع الحرق قرب المفصل أو كان طوله أكثر من 7 سنتيمتر يجب التوجه مباشرة للطبيب.