اكتشفي طريقة التعامل مع طفلك بعد الانفصال

اكتشفي طريقة التعامل مع طفلك بعد الانفصال

عندما تتواتر الأزمات على الزوجين وتغلب الصدامات والنقاشات على التفاهم والأجواء الأسرية الدافئة، يكون الطلاق والانفصال هو الحل. مشكلة عويصة لها الكثير من الآثار السلبية على جميع أطراف الأسرة وخاصة على الأطفال، حيث يجدون أنفسهم أمام وضع جديد قد يهدد حياتهم المستقبلية المشرقة. سنقدم في مقال اليوم بعض النصائح الهامة حول الطريقة الصحيحة للتعامل مع الطفل بعد انفصال الزوجين حفاظا على استقراره النفسي والسلوكي.

ماهو تأثير الطلاق على الطفل؟

بعد الانفصال، يجد الطفل نفسه أمام احد والديه مع غياب الآخر، وضعية جديدة وسلبية قد تشعره بالاضطراب والخوف وتؤثر على نفسيته بشكل عميق وعلى باقي مجالات حياته.

فشل في الحياة الدراسية: تتسبب مشكلة الانفصال في تسوس ذهن الطفل مما يفقده قدرته على التركيز في الفصل واستيعاب المعلومة، حيث يصبح شارد الذهن وهو أمر يؤدي إلى  تدني مستوى التحصيل العلمي.
السلوك العنيف: قد لا يتقبل الطفل فكرة انفصال والديه كما هو متوقع نظرا لصغر سنه وعدم قدرته على فهم الوضعية، لذلك تتحول ردود أفعاله إلى سلوك عنيف مع عدوانية شديدة تجاه من يحيط به. قد يكون السلوك العدواني ظاهريا سوء تصرف من الطفل، لكنه في باطنه رفض لما يحدث.
سلوكيات اجتماعية غير مقبولة: عندما يشعر الطفل بعدم وجود رقابة أبوية صارمة، قد يميل إلى الانحراف وارتكاب الأخطاء، حتى أن الأمر سمكن أن يصل إلى العنف، السرقة وارتكاب الجرائم.
الاضطراب النفسي: يتأثر الطفل بفقد أحد أبويه بعد الانفصال، وقد يصاب ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، والوحدة، بالإضافة إلى الانفصال عن العالم الخارجي ليصبح أكثر انطوائية.

كيفية تخفيف وقع الانفصال على الطفل؟

  • ذكر الأب بشكل دائم

تجنبي سيدتي إخفاء أمر الانفصال عن الطفل حتى لا يجد نفسه فجأة في وضعية مختلفة تسبب له الاضطراب، بل حاولي رفقة الزوج إيجاد صيغة تخفف من وطأ الخبر على الطفل. حاولي دائما ذكر الأب بشكل ايجابي أمام الطفل حتى تستقر نفسية الطفل.

  • الأمان

قد يترجم الطفل مشكلة الانفصال على أنها فقدان لحماية الأب مما يشعره فعليا بالخوف وعدم الأمان، لذلك حاولي توحيد جميع جهودك وجهود المقربين من حولك لطرد أي شعور ينتاب الطفل بعدم الاطمئنان. يساعد التصرف مع الطليق أمام الطفل بشكل عادي على تبديد مخاوفه وتقبل الوضع الجديد بشكل أقل حدة.

  • مكافأة الطفل

بعد الحرص على تقديم كل الدعم النفسي للطفل، يتوجب عليك خلق بعض الأجواء المرحة للتخفيف من الضغط والتوتر بسبب الانفصال، مثل منح مكافأة للطفل وتشريكه لتحمل بعض المسؤوليات الصغيرة قصد تجاوز الأمر بشجاعة.

  • تحمل المسؤولية

حاولي تبسيط الأمر للطفل قدر المستطاع مع انتقاء العبارات اللطيفة والمناسبة لسنه، واحرصي على إظهار الوضعية على أنها تغيير لا ينقص من سعادته ولا من الحب المتبادل بينه وبين أبيه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *