الجمال و الصحةالعناية بصحتك

اكتشفي فوائد التدليك بالحجر الساخن

لا شك أنك تعرفين مدى أهمية التدليك الذي أصبح يعد أحد أنواع العلاجات البارزة في الطب البديل، ويعتمد التدليك عدة مواد مثل الأحجار الساخنة التي تساهم في الحصول على نتائج صحية جيدة على غرار الزيوت الطبيعية. نقدم في مقال اليوم أكثر تفاصيل عن التدليك بالحجر الساخن وفوائده الصحية فتابعي لتعرفي أكثر!

 

ماهي تقنية التدليك بالحجر الساخن؟

التدليك بالحجر الساخن هو أحد من وسائل العلاج الحراري التي تعتمد على التدليك بنوع خاص من الحجارة الملساء وتسمى “البازلت” من خلال وضعها دافئة على منطقة محددة في الجسم.

تساهم هذه الطريقة البسيطة في تعزيز الشعور بالراحة، التخفيف من الشعور بالألم والتوتر والحد من قوة الوجع.

أما بالنسبة لأماكن وضع الأحجار الساخنة فيمكن تطبيقها على العمود الفقري، العضلات الخلقية للأفخاذ، ربلة الساق، المعدة والرقبة.

 

الفوائد الصحية للتدليك بالحجر الساخن

 

علاج ألم العضلات

تتعرض العضلات للكثير من الضغط بسبب الحركات اليومية مما يجعلها صلبة وغير مرنة مما يجعل الشخص يشعر بالألم في كامل أنحاء الجسم، لذلك يكون التدليك بالحجر الساخن علاج مناسب.

يتم وضع الأحجار الناعمة على أماكن العضلات المعقودة ونقاط الضعف لبعض الوقت ثم يبدأ التدليك بالطريقة المعتادة للحصول على نتائج مثالية وطاقة متجددة.

 

تخفيف الآلام

التدليك بالحجر الساخن يمكن أن يكون علاج لمن يعانون من الألم المزمن في بعض أماكن الجسم والألم الناجم عن التهاب المفاصل، حيث يصل تأثير الحرارة إلى الأنسجة العميقة. تساعد عملية التدليك بعد وضع الحجر الساخن في تنشيط الجسم وتعزيز الدورة الدموية مما يساعد في التخفيف من الألم عبر تليين العضلات بشكل تلقائي.

 

زيادة تدفق الأكسجين

تساهم الحرارة بشكل عام في زيادة تدفق نسبة الأكسجين في الدم، وهو ما توفره الأحجار الساخنة عند وضعها على مناطق الجسم المختلفة التي تتفاعل من الخارج إلى الداخل مما يزيد من تدفق الدم إلى العضلات وتنشيط الدورة الدموية.

 

تحسين المزاج

يساهم الحصول على التدليك بالحجر الساخن في التخلص من التعب، التوتر وزيادة الشعور بالراحة مما ينعكس إيجابا على الحالة المزاجية حسب ما أكده الخبراء.

نصيحة صحية: يصنف التدليك بالحجر الساخن ضمن أنواع العلاج الحراري لكنه يكون غير مناسب لبعض الحالات الصحية مثل التهابات الحادة أ الإصابات الحديثة والكدمات، حيث تعمل الحرارة المنبعثة من الحجر في زيادة تدفق الدم في الجسم وبالتالي زيادة التورم أو تعكر الحالة الصحية مع ضرورة استشارة الطبيب المباشر أولا.