منوعات

تعرف إلى مميزات الجامعة الأمريكية في دبي

الجامعة الأمريكية في دبي

تقدم الجامعة الأمريكية في دبي مجموعة من الخدمات التعليمية المتميزة، الأمر الذي جعلها اختيارا للكثير من الطلاب من المواطنين والمقيمين. لذلك تعرج مجلة سيدات الإمارات اليوم على هذه الجامعة المتميزة لتذكر مميزاتها التي جعلتها قطبا معرفيا متميزا :

 

الجامعة الأمريكية في دبي

 

أصبحت الجامعة الأمريكية في دبي قطبا معرفيا وبحثيا متميزا بفضل العمل الدؤوب المتواصل منذ أعوام :

 

طرق الاتصال بالجامعة

 

الموقع الرسمي : انقر هنا.

رقم الهاتف : 9000 399 4 971 +

الموقع على الخريطة :

لمحة حول الجامعة الأمريكية في دبي

تأسست الجامعة الأمريكية في دبي عام 1995 وهي تسعى إلى النهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات بصفة عامة.

الجامعة تفتح أبوابها للطلاب من المواطنين والمقيمين وتهدف إلى إنشاء شراكات طويلة المدى مع مؤسسات التعليم الوطنية.

هذه الجامعة هي امتداد للجامعة الأمريكية بمدينة أطلنطا في ولاية جورجيا الأمريكية وتأكيد على مقدار قوة العلاقات بين الدولتين.

 

الاختصاصات

تحتوي الجامعة على 6 كليات متميزة وهي :

  • كلية إدارة الأعمال (School of Business Administration)
  • كلية الهندسة (School of Engineering)
  • دائرة تكنولوجيا المعلومات (Department of Information Technology)
  • دائرة التصميم الداخلي (Department of Interior Design)
  • دائرة الاتصال المرئي (Department of Visual Communication)
  • كلية دراسات الإعلام (School of Communication and Information Studies)

تضم الجامعة فصلين دراسيين كاملين وفصلا صيفيا خاصا بالذين يريدون الدراسة خلال هذه الفترة.

في العادة تكون تكاليف العام الجامعي بين الـ 50 والـ 60 ألف درهم (حسب عدد ساعات الدراسة).

 

رؤية الجامعة الأمريكية في دبي

تقدم الجامعة عدة برامج تعليمية ودورات تكوينية عالية المستوى ليكون الطالب الإماراتي قادرا على التأثير ودعم نمو الإمارات.

الشراكة بين الجامعات الأمريكية ونظريتها الإماراتية من شأنها أن تجعل العمل التقني والبحث العلمي أكثر قوة وبوتيرة اسرع.

يهتم الكثير من الأولياء بمستقبل أبنائهم، لأنهم يعرفون أن العلم هو أفضل طريقة للوصول إلى الرقي في السلم الاجتماعي.

الجامعة الأمريكية في دبي

كما أن التعليم والبحث العلمي هو الوسيلة المثلى لبناء مستقبل أفضل، فتغيير العالم اليوم لم يكن سوى نتيجة للعمل الذي قام به الباحثون في الماضي.

الإمارات اليوم هي نتيجة حتمية للعمل الدؤوب الذي بدأ منذ السبعينات إلى اليوم، والمستقبل سيكون بأيدي رجال اليوم.