الخوف عند الأطفال ونصائح خبراء التربية للتعامل معه

سيدات الامارات
الخوف عند الأطفال ونصائح خبراء التربية للتعامل معه

الخوف عند الأطفال مشكلة يعاني منها الكثيرين فهل أصبح طفلك يردد عبارة “أنا خائف” كثيرا؟ اكتشفي في مقال اليوم نصائح الخبراء للتعامل مع هذه المشكلة. 

الخوف عند الأطفال حسب عمر الطفل

الخوف عند الأطفال

يختبر الأطفال الشعور بالخوف حسب مراحل عمرية معينة منها كالتالي: 

8 أشهر: قلق الانفصال (الخوف من الغرباء، الخوف من الهجران الأم).

سنة واحدة: الخوف من الضوضاء (مكنسة كهربائية، خلاط…) 

18 شهر: الخوف من الوحوش أو الظلام حيث يطلب إبقاء الأنوار أو الأبواب مفتوحة. 

من 2 إلى 4 سنوات: الحيوانات الكبيرة، صوت الرعد، المخلوقات الخيالية مثل السحرة أو الأشباح أو الروبوتات. 

من 5 إلى 12 سنة: مخاوف مرتبطة بشيء أو موقف معين (حشرات، لصوص، أطباء أسنان، المرتفعات، حوادث).

كيفية احتواء الشعور بالخوف عند الأطفال

الخوف عند الأطفال 

يجب في بادئ الأمر التعامل مع مخاوف طفلك بجدية دون الاستهزاء به أو الجدال معه، حتى لو كان لا أساس له من الصحة أو بدا تافهاً فإن الشعور عنده بالخوف حقيقي. 

لا تبالغي في رد فعل طفلك أو تحميه لأن هذا سيعزز الخوف لديه.

فك رموز الخوف بدون تسميتها، يمكن لطفلك أن يظهر أنه خائف عندما يختبئ ويغلق عينيه ، وما إلى ذلك وهنا تحتاجين لمنحه بعض الطاقة وتعزيز الشعور بالشجاعة. 

مساعدته على التعبير عن مشاعره حتى يتعلم تسمية مخاوفه والتحدث عنها والحصول على المساعدة المطلوبة. 

مشاركة أحد المخاوف الخاصة بك في الطفولة حتى لا يشعر الطفل بالذعر من الأشياء التي يخشاها. 

هل يشكل ارتفاع هرمون الذكورة خطر على صحة السيدات؟ اكتشفي الإجابة معنا

Mega Сайт Площадка