تربية الطفل

طرق تربوية سليمة للتعامل مع الطفل العنيد في الدراسة

الطفل العنيد في الدراسة

يمتاز الكثير من الأطفال بالعناد وهي سمة تجعل من التعامل معهم في ما يخص الدراسة والمذاكرة أمرا مرهقا، لذلك اخترنا أن نقدم لك سيدتي في مقال اليوم ثلة من النصائح من مستشارة الطفولة والمدرب الذاتي لمرحلة المراهقة نجلاء ساعاتي.

نصائح للتعامل مع عناد الطفل في الدراسة

  • تجنب التعامل معه بعصبية مثل الصراخ أو الضرب أو التلفظ بكلمات نابية، لأنك ستدفعينه للاتجاه الغير صحيح ويزداد عنادا كرد فعل على ما صدر منك. وضحي له المطلوب بطريقة هادئة وقريبة من مستواه الذهني حتى يتسنى له فهمك.
  • احرصي على معاملة الطفل بشكل حسن وتقدير كل جهوده مهما كان قدرها مع مكافئته، حتى يلين في طبعه ويشعر بالحماس.
  • التعامل بأسلوب التخيير وليس الفرض، كأن تسأليه ماذا سيراجع هذا اليوم حتى تصلي للنتيجة المطلوبة.
  • لا تتحدثي عن سلوك طفلك أمام أقاربك ولا تصفيه بالعنيد لأن هذه الطريقة ستساهم في ترسيخ ها السلوك لديه وتفشل كل محاولاتك في تدريسه أو حتى في التعامل معه عندما يكبر.
  • اعملي على تحميل طفلك المسؤولية عند عدم حل الواجب أو عدم مراجعة دروسه وأن يتحصل على عقابه من المدرس وأن تشرحي له الموقف حتى يفهم أن العناد ليس من الأمور الجيدة في ما يتعلق بالدراسة.
  • احرصي على توجيهه بشكل غير المباشر كأن تسردي له قصة أحد الأبطال الذين حققوا التفوق في دراستهم حتى يفهم العبرة.
  • يمكنك سيدتي تقديم الحافز الايجابي للطفل لكن انتبهي حتى لا يعتقد أنه يجب الحصول على هدية للقيام بواجبه المدرسي ويصبح لديك بدل المشكلة اثنين.

اترك تعليقاً