اطلالة ومكياج

بالفيديو: تجنبي هذه الأخطاء الشائعة أثناء تطبيق الكونتور

117مشاهدة

تعتبر تقنية الكونتور واحدةً من أهم التقنيات التي يعتمد عليها خبراء التجميل والزينة من أجل إخفاء عيوب الوجه وإبراز هذا الأخير بشكل أكثر جاذبيةً وتألقا. والمستحضر (أي الكونتور) على بساطته، فإنه يحتاج إلى الكثير من الصبر والخبرة من أجل عمله بطريقة متقنة وبأسلوب يرتقي إلى المأمول، فهل أنت قادرة على فعل كل ذلك عزيزتي؟، أم أنك في حاجة إلى المزيد من الوقت من أجل التدرب جيدا على اختبار درجات الألوان والتركيبات المختلفة التي تضمن لك الحصول على أفضل النتائج؟ إذا كنت تعتقدين أنك في حاجة إلى اكتساب مزيد من الخبرة حول هذا الشأن، فليس عليك سوى متابعة ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال؛ حيث نستعرض لك خلاله أبرز الأخطاء التي تقع فيها المبتدئات عند استخدام الكونتور، وهي أخطاء غالبا ما تفسد من جمال الإطلالة برمتها لكونها تكون سببا في إبراز عيوب الوجه بدلاً من إخفاءها، وهكذا تضمنين لنفسك عزيزتي عدم الوقوع فيها مرةً أخرى، وتأثثين لك انطلاقةً صحيحةً وعلى أسس سليمة في عالم المكياج. مستعدة إلى ذلك جميلتي؟ تعرفي إذا معنا على كافة التفاصيل!

5 أخطاء قد تقعين فيها أثناء تطبيق الكونتور.. تعرفي عليها الآن معنا حتى لا تقعي فيها مجددا!

  • الخطأ الأول : التعويل على الظلال الداكنة للغاية

من أكثر الأخطاء التي تقع فيها السيدات عند وضعهن للكنتور هي اختيارهن لألوان داكنة جدا بالمقارنة مع لون بشرتهن الأصلي، وهو ما يتسبب لهن في الحصول على إطلالة مصطنعة وغير طبيعية بالمرة. ومن أجل ذلك، يؤكد خبراء التجميل دائما على أهمية الاعتماد على ظل يكون أغمق بدرجة واحدة أو درجتين على أقصى تقدير من لون البشرة الأصلي حتى يتم الحصول على أفضل النتائج، خاصةً بالنسبة إلى المبتدئات.

  • الخطأ الثاني :  تطبيق الكونتور على كامل الوجه 

من المعتقدات الخاطئة السائدة بشأن الكونتور هي ضرورة تطبيقه على كافة ملامح الوجه من دون أي استثناءات، وهو أمر غير صحيح بالمرة؛ فليست جميع أشكال الأنف والجبهة والذقن والخدود في حاجة إلى هذا المستحضر، بل إنك قد تستحقينه في بعض الحالات الخاصة فحسب؛ ذلك فإن الهدف الرئيسي من استخدام هذا الأخير هو محاولة إعادة رسم الوجه من أجل تنحيف بعض المناطق أو إخفائها بشكل كامل أو أيضا إبرازها إذا ما اقتضت الضرورة بذلك؛ فعلى سبيل المثال ستكونين في حاجة إلى تطبيق الكونتور لتصغير أنفك الكبير، أما إذا كان هذا الأخير صغيرا فلا داعي مطلقا إلى لمسه بالمرة.

  • الخطأ الثالث : التغافل عن تطبيق الهايلايتر

تذكري دائما عزيزتي بأن الهدف الرئيسي من استخدام الكونتور ليس الحصول على ملامح جديدة أو مظهر مختلف تماما عن ذلك الذي تعود الناس رؤيتك به، بل فقط إضفاء بعض الأبعاد المثالية لتقاسيم وجهك حتى تكوني بشكل أكثر جمالا وتميزا. ومن أجل ذلك ينصح خبراء التجميل عادةً بضرورة استخدام الهايلايتر بالتوازي لتعديل تأثير الكونتور والحصول بالتالي على إطلالة طبيعية غاية في الجاذبية والإشراقة. أما إذا كنت ترغبين في تطبيق كونتور كامل على الوجه أو آخر يقتصر فقط على نحت الخدود، فننصحك بالإكتفاء بإضفاء بعض اللمسات البسيطة من الهايلايتر على كل من خديك ووسط أنفك فحسب.

  • الخطأ الرابع : عدم دمج الكونتور بشكل جيد

من الأخطاء الأخرى الشائعة التي تقع فيها الكثير من بنات حواء، خاصةً المبتدئات منهن، هي عدم دمج الكونتور جيدا بعد توزيعه على مناطق الوجه، وهو ما يجعل المكياج يبدو غير متناسق، فيما تفقد الإطلالة جاذبيتها المأمولة. وحتى لا تكوني عرضةً لكل هذه الازعاجات، تنصحك مجلة سيدات الامارات بالحرص دائما على مزج مستحضر الكونتور جيدا، وذلك بالاعتماد على إحدى الفرش المناسبة أو أيضا البيوتي بلندر. أما بالنسبة إلى الأنف، فتحتاجين إلى استخدام فرشاة دقيقة ذات زاوية مائلة لكي تساعدك على القيام بعملية الدمج بطريقة مثالية تمكنك من الحصول على النتائج التي تحلمين بها وأكثر.

  • الخطأ الخامس : الإفراط في استخدام الكونتور

يؤكد أطباء الجلد على أن الاستخدام المفرط والمتكرر للكونتور من شأنه أن يتسبب في الكثير من المتاعب إلى البشرة، ومن ضمنها خاصةً بروز الخطوط الدقيقة وعلامات التقدم في السن؛ حيث أن التقنية المعتمدة بشأنه تقتضي استخدام كميات هامة من مستحضرات المكياج الأخرى الكثيرة كالبرونزر والهايلايتر والكونسيلر، إلى جانب طبعا مستحضرات المكياج الأساسية، والمعروفة جميعها بأضرارها ومخاطرها المتعددة على البشرة. وحتى تكوني في منأى عن جميع هذه المشكلات، تنصحك مجلة سيدات الامارات عزيزتي بتفادي تطبيق الكونتور أقصى ما يمكن ومحاولة وضعه فقط أثناء الذهاب إلى إحدى الحفلات الخاصة أو السهرات الرسمية.

اترك تعليقاً