تربية الطفل

بدائل تربوية لعقاب الطفل

يلجأ الأهل عادة لمعاقبة الطفل في حال عدم امتثاله للأوامر أو لتجاوزه قواعد الأسرة، لكن يجب أن لا تكون العقوبة جسدية أو تسبب الأذى للطفل. سنقدم لك في هذا المقال بعض الطرق التربوية والبديلة لعقوبة الأطفال عند ارتكاب الأخطاء.

العقوبة الجسدية لا تؤتي أكلها

أكد أخصائيون في شؤون الأطفال، بمعهد “سيناي” البرازيلي المختص في الشؤون الاجتماعية، أن العقوبة الجسدية حسب الإحصائيات العالمية لا تنفع مع حوالي 70% من الأطفال لأنها لن تؤدي إلا إلى مزيد من التمرد، كما أن الطفل يمكن أن يتعود على طريقة العقاب ويتمادى في ارتكاب الأخطاء وهو يعلم أن العقاب هو القليل من الضرب لا أكثر.

بدائل تربوية للعقاب

إذا كان طفلك في حاجة للعقاب، فقد أوضحت الدراسات أن هناك بعض الإجراءات التربوية التي يمكن اتباعها لمعاملة الطفل بشكل حضاري ويساعده في التكيف مع أخطائه.

  • امنحي طفلك مكافئة عند قيامه بأعمال جيدة، فالكثير من الأهل يعاقبون الطفل على أخطائه ولا يهتمون بأعماله الايجابية.
  • قومي بشرح قواعد التعامل والتصرف داخل الأسرة، لأن تجاهل ذلك لا يعطيه القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ في المجتمع الأسري.
  • عليك تفهم علامات التمرد لدى طفلك عبر حركاته أو حديثه، كما أنك ستعرفين من خلالها أنه قام أو سيقوم بارتكاب خطأ ما.
  • تجنبي اعتماد الضرب والجئي إلى العقوبات البديلة دون تردد مثل الحرمان من المصروف اليومي أو عدم شراء لعبة مميزة، عليك بعدم التراجع عن قرارك بدافع الشفقة أو الضعف  أمام إلحاح طفلك .
  • لا تقومي بمعاقبة طفلك فور وقوعه في الخطأ، بل امنحيه فرصة وتحدثي معه ليحاول إصلاح نفسه.

اترك تعليقاً