الحب و الزواج

تعرفي على خطورة خروج مشاكلك الأسرية إلى العلن

من السهل أن يعد الأزواج بعضهم بالصبر معا على هموم ومصاعب الحياة لكن الصعب هو الوفاء وعدم الرحيل بعد الوعود. فالحياة عبارة عن حرب مستمرة ضد الابتلاء والقضاء والقدر فلا يستمر فيها إلا من صبر وآمن أن الأفراح كما المشاكل كلها مؤقتة ولا شيئ يدوم. وعلى الأزواج حفظ أسرار البيت سواءً كانت صغيرة أو كبيرة لأن خروجها إلى العلن سيكلفهما الكثير. وفي هذا المقال تعرفي إلى خطورة إفشاء أسرار حياتك الشخصية.

المشاكل النفسية

على الزوجة أن تعلم بأن أبسط مشاكلها من الممكن أن تتحول إلى كارثة لحظة خروجها من المنزل فالأصدقاء والأقارب بإمكانهم تحويل حياتكما إلى قصة مسلية يتابعون تفاصيلها كل يوم. وتتسبب النميمة في أمراض واضطرابات نفسية تفقد الفرد ثقته في نفسه وفي أقرب الأشخاص إليه.

الثقة

في صورة إفشاء أحد الزوجين لمشكلة أو سر خاص بحياتهما الشخصية فهذا من شأنه أن يزعزع الثقة بينهما فيتجنب كل منهما الطرف المقابل ويمتنع عن مشاركته أسراره وخصوصياته مجددا. فتصبح لكل منهما حياته الخاصة بعيدا عن شريكه وهذا أسوء ما قد يمر به الأزواج في حياتهم.

الأولاد

من الضروري أن يعي الأزواج بخطورة الحديث في مشكالهم وخلافاتهم أمام الأولاد ففي مرحلة مبكرة من عمر الأطفال تكون الخلافات صادمة بالنسبة لهم كما من شأنها أن تتسبب لهم في ضغوطات نفسية تؤثر سلبا على حياتهم.

الحل

في حالة حدث وخرج أحد أسرارك الزوجية خارج المنزل يجب عليك الاستعانة بزوجك فقط ومواجهة الأمر بواقعية وأكثر قوة لأن وقوفك جنبا إلى جنب مع زوجك في مثل هذه الظروف القاسية كفيل بإقناع المجتمع أنكما بخير وستكونان معا مهما كانت الظروف.

اترك تعليقاً