منوعات

سبب إعدام أول كويتية في تاريخ الكويت

سبب إعدام أول كويتية

لا تعرف الكثير من السيدات سبب إعدام أول كويتية خاصة أن الغيرة كانت سببا في إشعال النيران والقتل. في هذا المقال تقدم لك سيدات الإمارات أهم التفاصيل حول إعدام أول امرأة كويتية في تاريخ الكويت. تابعي معنا :

 

سبب إعدام أول كويتية

 

يبدو أن الغيرة وانكسار المرأة من شأنه أن يسبب الكثير من الكوارث الحقيقية على غرار هذه الحادثة المؤسفة.

 

ومن الغيرة ما قتل

كانت المواطنة نصرة العنزي أول سيدة كويتية يتم تنفيذ حكم الإعدام فيها، بعد أن تسببت في قتل 58 امرأة وطفلا.

تعود تفاصيل الحادثة إلى يوم 15 أغسطس / آب 2009 حيث قام زوج نصرة بالزواج من امرأة ثانية أشعلت نار الغيرة في قلبها.

في يوم الزفاف، قامت العنزي بسكب البنزين على خيمة المدعوات واضرمت فيها النار لتنهار على رؤوس الحاضرات وأبنائهن.

 

منع الدفاع المدني من الدخول

فور وصولهم إلى ساحة الحريق، منع الحاضرون دخول رجال الدفاع المدني للدخول، الأمر الذي عقد الأوضاع أكثر.

لكن وبسبب تطور الأوضاع وانتشار الحريق تم السماح لهم بالدخول ليصل عدد الضحايا إلى 58 ضحية بريئة.

ورغم أن العريس وزوجته قد استطاعا الهروب من نيران أشعلتها الغيرة، إلا أن العشرات من الضحايا الأبرياء لم يستطيعو ذلك وقضوا تحت النيران والدخان.

 

تنفيذ حكم الإعدام

أمرت محكمة التمييز الكويتية يوم 25 يناير 2017 بتنفيذ حكم الإعدام في حق  المواطنة نصرة العنزي.

حيث تم إدانتها بإشعال الحريق الشهير في خيمة زفاف في منطقة الجهراء والتي كان ضحيتها العشرات.

هذا وقد تم توجيه أحكام القتل مع سابق الإصرار وإشعال حريق بنِية القتل، بينما تملصت العنيزي في بداية المحاكمة لها زاعمة براءتها من التهم المنسوبة لها.

 

تصرف مؤسف وغير مسؤول

تصرف العنيزي كان تصرفا أملته الغريزة ولم تفكر قبله في نتائج تصرفاتها وإن كان حرق الخيمة قد يضر أبرياء أم لا.

هذا التصرف غير المسؤول قضى على زهرة شباب عشرات العائلات،

كما أفقدها هي أيضا فرصة في حياة سعيدة ملؤها الانسجام والتفاهم.

ماهو رأيك في تصرف نصرة، وهل تعتقدين أن مثل هذه التصرفات مازات موجودة في مجتمعنا اليوم؟

للمزيد من المقالات زوري مقال نصائح للعروسة المقبلة على الزواج لأن الزواج ليس الزفاف فقط.