صحة الطفلغير مصنف

طرق منزلية سريعة لتخفيف حرارة الرضيع

دائمًا ما يكون الأطفال عرضةً للإصابة بعدة أمراض لسيما في السنوات الأولى من الولادة، ارتفاع درجة حرارة الجسم هي أحد المؤشرات المقلقة جدًا بالنسبة للوالدين خاصةً إذا تعلق الأمر بالمولود الأول الذي يلاقي اهتمامًا خاصًا بأدق التفاصيل وذلك لقلة خبرة الأبوين وجهلهما بالعديد من الأمور. ومن المهم أن تعلم كل أم أن الحمى ما هي سوى رد فعل طبيعي للجسم عند الاصابة بمرض ما، ولا داعي للفزع لأن ارتفاع درجة حرارة الطفل تعد مؤشر أن جسمه يقاوم ضد العدوى.

التعامل مع هذه الحالة يرتبط بسن المولود وتحديد مدة ودرجة ارتفاع الحرارة. وهي المؤشرات التي نحدد من خلالها أيضًا إذا كان هناك من داعي لاستشارة الطبيب أو يكفي التعامل مع الأمر ببساطة في المنزل وذلك وفقًا لما  يلي:

  • إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاثة أشهر فمن المهم أن تتصلي بطبيب الأطفال وأن تقومي بالتأكد من ضرورة القدوم مباشرة إلى العيادة أو إذا ما كان  الأمر يحتمل الانتظار.
  • إذا كان عمر طفلك يتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أشهر، من المهم أن تتصلي بطبيب الأطفال عندما تكون درجة الحرارة متساوية أو تتجاوز 38 درجة مئوية.
  • من سن الستة اشهر فما فوق نتصل بالطبيب عندما تتجاوز الحرارة 39 درجة مئوية.

الحمى تعني أن الجهاز المناعي لطفلك يكافح من أجل الشفاء من المرض. ويمكنك مساعدة طفلك على تحسين حالته من خلال اتباع التوصيات المنزلية التالية لخفض الحمى. تابعينا!

1. الاستحمام بالماء الفاتر

قومي بوضع طفلك في حمام من الماء الفاتر إذا لاحظتِ أن حرارته مرتفعة عن المعتاد ولا تخرجيه إلا عندما يبرد الماء، لأن الطفل لن يقدر على استعاب برودة الماء في البداية بل سيزيد ذلك من توتره واضطرابه ويؤدى إلى تفاقم الوضع بينما سيكون الطفل أكثر تقبلاً للأمر إذا ما تم استخدم الماء الفاتر لتخفيف الحرارة.

2. أزيلي الأغطية عن الطفل

تجنبي تغطية طفلك باستخدام البطانيات الثقيلة والملابس السميكة لتحفيز الجسم على التعرق، لا تقومي بتجريده أيضًا من الملابس والأنسب أن تختاري ملابس قطنية خفيفة لأن أهم خطوة في العلاج هي جعل الجلد يبرد.

3. ترطيب الجسم

تعزيز نظام الطفل الغذائي بالسوائل هو أفضل الخيارات لحماية الجسم من الجفاف عند ارتفاع درجة حرارة الجسم، إن كنت ترضعين طفلك فلا تقلقي لأن حليب الأم سيوفر له كل العناصر التي يحتاجها ليبقى رطبًا، من الجيد أن تعلمي أن ماء جوز الهند يوفر رطوبة طبيعية ممتازة إلى جانب الجيلاتين والسوائل الأخرى التي تشمل العصائر الطبيعية.

4. استخدام الكمادات الباردة لخفض الحمى

احضري وعاء من الماء البارد مع إضافة قطع من مكعبات الثلج للحفاظ على البرودة لأطول فترة ممكنة. ثم اغمسي منشفة صغيرة في الوعاء واعصريها ثم طبقيها على جبين الطفل المصاب وأسفل ورقبته ومقبض اليدين. أعيدي غمس الكمادة وكرري نفس الخطوات كل ما قلة برودة المنشفة.

5. تهوئة الغرفة 

من المهم أن نقوم بتهوئة الغرفة لسيما إذا كان الجو منعشًا بالخارج لأن الهواء النقي يساعد على خفض حرارة الجسم، يمكنك استخدام تكييف معتدل لخفض حرارة الغرفة، أما إن كنت في فصل الشتاء فاحرصي على خفض درجة حرارة السخان لكي لا ترتفع درجة حرارة في الغرفة.