الحمل و الولادة

كل ما تودين معرفته عن حبوب منع الحمل المناسبة خلال فترة الرضاعة

تحرص الأم المرضعة على توفير رضاعة كاملة وصحية لمولودها خاصة في الفترات الأولى من الرضاعة التي يتغذى خلالها الطفل على حليب أمه فحسب. لكن معظم النساء خلال هذه الفترة يتساءلن عن امكانية تناول حبوب منع الحمل ومدى تأثيرها على حليبها وصحة الرضيع. وفي هذا المقال نجيبك عن تساؤلاتك حسب أخصائي أمراض النساء والتوليد.

اختاري الحبوب المناسبة في فترة الرضاعة

خلال الست أشهر الأولى من الرضاعة يجب على الأم اختيار حبوب منع الحمل المتكونة من البروجستين فقط فهذه النوعية ضامنة لسلامة الأم ورضيعها. وفي حالة تناول حبوب أخرى من المحتمل حصول مضاعفات سلبية على صحة الرضيع وحليب الأم.

اختاري الحبوب المناسبة في فترة الرضاعة

المضاعفات الناتجة عن استعمال حبوب منع الحمل أثناء الرضاعة

ينصح الأطباء باستعمال الحبوب الصغيرة المتكونة فقط من مادة البروجستين لأن الحبوب الأخرى قد تؤثر على حليب الأم وتتسبب في خلل على مستوى نمو طفلك كما يؤثر سوء اختيارك للحبوب المناسبة على هرمونات الرضيع.

المضاعفات الناتجة عن استعمال حبوب منع الحمل أثناء الرضاعة

اترك تعليقاً