العناية بالبشرة

كل ما يجب أن تعرفيه عن استعادة توازن حموضة البشرة!

توازن حموضة البشرة

حموضة البشرة أو ما يعبر عنه بالمصطلح العلمي الرقم الهيدروجيني للبشرة هو أحد الهبات الربانية التي تحمي البشرة من الاعتداءات الخارجية وتأثيراتها السلبية مثل التلوث والجذور الحرة

وأي خلل في هذا الرقم بالزيادة أو النقصان يجعلنا عرضة للمشاكل الجلدية مثل الحبوب، الجفاف، الحساسية وغيرها.

لذلك نقدم في مقال اليوم أهم العادات اليومية التي تساعد في استعادة حموضة البشرة للمستوى المطلوب.

التنظيف

يتغير الرقم الهيدروجيني للبشرة عند التنظيف بسبب استعمال مستحضرات تنظيف قاسية مثل الصابون.

إذا كنت صاحبة بشرة دهنية ينصح باستخدام المنظفات اللطيفة بتركيبة الرغوة.

أما للبشرة المعرضة للجفاف ، يفضل التنظيف اللطيف مع استعمال المنشط بتركيبة الحليب. 

من المهم تجنب استخدام مياه بدرجة حرارة عالية والاكتفاء بالماء الفاتر فقط.

سيروم البشرة

للتغلب على مشكلة جلدية معينة تعتبر السيرومات من أكثر العلاجات فاعلية حيث تأتي بتركيبة غنية للغاية كما تخترق طبقات البشرة بسرعة وبسهولة كبيرة.

لذلك لا تترددي في استخدام تركيبة السيروم لمستحضرات الترطيب، ومكافحة الشيخوخة والتنقية.

الترطيب

من أجل الحفاظ على الحاجز المائي الخاص بالبشرة يجب استعمال مستحضرات الترطيب حسب نوع البشرة، كما ينصح بشرب كميات يومية كافية من الماء.

تغيير النظام الغذائي

 يلعب النظام الغذائي دورا رئيسيا في استعادة توازن درجة الحموضة في البشرة لذلك ينصح بالإكثار من تناول الخضروات الخضراء، الفواكه الطازجة والسوائل.