الجمال و الصحةالعناية بصحتك

كل ما يجب أن تعرفيه عن السعال التحسسي

كل ما يجب أن تعرفيه عن السعال التحسسي

يعتقد الكثيرون أن الإصابة بالسعال يكون فقط في حالة التعرض لنزلة برد بسبب وجود أغلب أعراض النزلة (البلغم، سيلان الأنف، الاحتقان، آلام الحلق)، لكن الأمر ليس كذلك فقد يكون السعال أحد أعراض الحساسية الموسمية ولذلك سمي أيضا بالسعال التحسسي. مشكلة تجعلنا نحصل على العلاج الخاطئ خاصة لمن يرفضون تناول العقاقير الطبية ويعتمدون على الأعشاب الطبيعية التي ليس لها أيضا تأثير سلبي على الجسم على المدى الطويل. لذلك اخترنا أن نقدم في مقال اليوم مزيدا من التفاصيل عن السعال التحسسي، ماهي أعراضه وسبل العلاج المحتملة.

ماهي أسباب الإصابة بالسعال التحسسي

  • فرط نشاط جهاز المناعة في الجسم مما يجعل الجهاز التنفسي يستجيب بشدة تجاه المواد التي تدخل إليه عبر الأنف.
  • عدم تمييز الجسم بين المواد الضارة وغير الضارة، مما يدفع بجهاز مناعة لمهاجمتها عن طريق إنتاج مادة الهيستامين (المادة المسؤولة في الجسم عن سيلان أو احتقان الأنف، السعال والعطس).
  • وجود المرض في تاريخ العائلة ويكون مرتبط بموسم الربيع أين تتسبب الرياح في نقل حبوب اللقاح، الأتربة وغيرها من الروائح النفاذة التي تعمل على إطلاق مادة الهيستامين في الجسم.

ماهي أعراض السعال التحسسي؟

  • التهاب الحلق
  • حكة في العينين
  • سيلان الأنف والاحتقان
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • التهاب الأذن الوسطى

كيفية علاج السعال التحسسي

يمكن للمصاب بالسعال التحسسي محاولة تحديد الأسباب التي تجعله لتعرض للحساسية أو حصرها، وعليها يتم إيجاد الطريقة المناسبة لتفاديها على الأقل أو الوقاية منها. لكن يكون علاج السعال التحسسي عامة باتخاذ بعض الخطوات وهي كالتالي:

  • الابتعاد قدر الإمكان عن المواد المثيرة للسعال التحسسي مثل حبوب اللقاح، الأتربة، العفن، وبر الحيوانات أو المواد العطرية الصناعية.
  • تناول مضادات الهيستامين التي تعيق إفراز الهيستامين جسم مما يساهم في التخفيف من بعض الأعراض أهمها انسداد الأنف التورم والسيلان.

  • الحصول على استشارة من الطبيب المختص قد تحديد بعض الأدوية التي تخفف من انسداد الأنف الناجم عن الحساسية.
  • اللجوء للمشروبات العشبية التي اشتهرت بمنافعها للجهاز التنفسي ومشاكله مثل الكراوية واليانسون.
  • شرب الماء والسوائل التي تفيد في ترطيب الأغشية المخاطية والتخفيف من مشكل السعال.
  • استنشاق بخار الماء أو الاستحمام بالماء الدافئ للتخفيف من الحساسية أو الإفرازات المخاطية التي تتراكم في الرئة وتحتاج للسعال لطردها.

ملاحظة: في حال تفاقم السعال يجب اللجوء للطبيب المختص قصد تحديد السبب الأساسي للسعال (نزلة برد، ربو أو ارتجاع ) والحصول على العلاج المناسب. كما يمكن تحديد أسباب الحساسية عن طريقة بعض فحوصات الدم.