الحب و الزواج

كيف تحافظين على استقلاليتك بعد الزواج؟

استقلاليتك بعد الزواج

على الرغم من أن العلاقة الزوجية تتطلب التشارك والتشاور إلا أن الكثير من السيدات تفقد مساحتها الشخصية والكثير من ملامحها الفكرية لتنساق وراء روتين الحياة الزوجية. لذلك سنقدم في مقال اليوم أبرز النصائح للمتزوجات للحفاظ على الاستقلالية بعد الزواج.

بعد الزواج تختلف مسؤولية المرأة وتكون أكثر وطأة بمجرد إنجاب الأطفال لتنفصل عن صديقاتها وعائلتها حتى يصبح الأمر عادة لديها وتبقى أغلب وقتها في المنزل بين زوجها وواجباتها كأم.

وجبة مع الصديقات

ننصحك سيدتي بعدم  الانجراف وراء نسق الحياة اليومية وضغوطاتها وحتى تحافظي على وقتك الخاص واستقلاليتك، يمكنك مثلا تحديد وقت معين في الأسبوع لتناول وجبة خفيفة مع صديقاتك، تحديد موعد للتسوق لتكون فرصة مميزة للخروج واقتناء ما تحتاجينه لمطبخك في نفس الوقت. في حال كنت لا تستطيعين الخروج من المنزل يمكنك دعوة صديقاتك المقربات لتناول الشاي أو القهوة.

اتخاذ قرارات مشتركة مع الزوج

أن تجدي شريك حياتك المناسب لا يعني أن تنصهر شخصيتك أو تختفي أو تكوني مجرد ظل لا أكثر، بل يجب أن تعلمي سيدتي أن الزواج السليم يبنى على أسس التكافؤ والتكامل. يمكنك أن تحققي الاستقلالية من خلال إبداء رأيك في الأمور التي تخصكما، المشاورة واتخاذ القرارات جنبا لجنب لتضمني الحفاظ على ملامح شخصيتك في إطار علاقة الزواج.

الاستقلالية المالية

إذا كنت سيدتي من العاملات فيجب عليك تحديد طريقة إنفاق الراتب الشهري بعد الزواج منذ البداية على أن تبقي مستقلة، يمكنك تقديم المساعدة المالية لزوجك حتى تضمنان العيش ضمن مستوى معيشي طيب وميسور في إطار التشارك.

ممارسة الهوايات

لكل منكما هواية مميزة لذلك تعتبر من أفضل الطرق التي تضمن لك قضاء بعض الوقت بشكل منفرد عن الطرف المقابل. لكن هذا لا يعني عدم ممارسة الأنشطة المشتركة مع الشريك، إذ يمكنك الحصول على بعض المرح والتجديد من خلال هذا الوقت.

امنحي  زوجك وقته الخاص

كما تحرصين على الحصول على وقتك الخاص، يجب عليك سيدتي أن تمنحي زوجك بعض الوقت الخاص حتى يتسنى له التنفس والحصول على دفع ايجابي وطاقة متجددة.

الرفض الإيجابي

أن تحققي التناغم والتفاهم مع زوجك لا يعني أن تقبلي بكل آرائه أو قراراته، بل تعلمي الرفض بشكل لبق في حال كانت لك وجهة نظر مغايرة. حاولي شرحها وتوضيح نقاط القوة على أن يكون الحل النهائي لمصلحة الطرفين العامة.

وقت الاسترخاء

تحتاج السيدات لوقت مستقطع قصد الاسترخاء، وأيضا التفكير في الإنجازات الأسرية أو العملية التي قمتم بها مع تدارك الأخطاء ونقاط الضعف وطلب المساعدة من الطرف المقابل ليبدي رأيه حتى لا يشعر بالإقصاء وقت الاسترخاء وليفهم أنك بحاجة لوقت مستقطع لا غير.

اترك تعليقاً