كيف تعتنين ببشرتك في سن الثلاثين؟

كيف تعتنين ببشرتك في سن الثلاثين؟

هل احتفلت أخيرا بعيد ميلادك الـثلاثين؟ لا بد أن الاحساس لديك مختلف سيدتي، فلئن تعد هذه السن بدايةً حقيقيةً لمرحلة النضوج الكامل، فإنها تعتبر أيضا فترة التحولات الكثيرة بالنسبة إليك، خاصةً وأن جسدك يشهد خلالها العديد من التغيرات الهرمونية، والتي تؤثر بشكل مباشر على نضارة بشرتك ومدى تألقها. طبعا كل ذلك سيثير فيك العديد من المخاوف والتقلقات من إمكانية اصابتك بعلامات الشيخوخة المبكرة وبداية بروز آثار التقدم في السن. ولكن هل تعلمين أنه بإمكانك قلب جميع هذه المعطيات لصالحك؟ وأنك تستطيعين أيضا الظهور بشكل جميل وجذاب أكثر من ذي قبل فقط ببعض العناية والمزيد من الاهتمام؟ ستسألين الآن عن السبيل إلى ذلك. مجلة سيدات الامارات، وكعهدها دائما، تقدم لك الاجابة الشافية من خلال مدك بأهم الخطوات التي يتوجب عليك اتباعها خلال روتينك الصباحي والليلي للعناية بصحة ونضارة بشرتك ومنحها التغذية والترطيب اللازم. اكتشفي إذا معنا كافة الأسرار في الأسطر الموالية من هذا المقال.

روتين صباحي للعناية ببشرتك في سن الثلاثين

إذا كنت ترغبين حقا في الحصول على بشرة لا تتأثر مع السنين، فننصحك سيدتي بأن تبدئي نهارك بهذه الخطوات الأساسية :

1. نظفي بشرتك جيدا

أنت لست في حاجة بأن نذكرك سيدتي بأهمية تنظيف بشرتك عند الاستيقاظ صباحا، فذلك سيساعدك على التخلص من جميع الزيوت والأوساخ العالقة فيها ويمنحها بالتالي مظهرا أكثر إشراقةً وتألقا. ابدأي إذا برش القليل من الماء البارد أو الفاتر على كامل وجهك، ثم استخدمي الغسول المناسب لنوع بشرتك، واشطفي في النهاية بالماء البارد فقط لأن الساخن عادةً ما يتسبب في فتح المسام والقضاء على العناصر المرطبة؛ مما يصيب الجلد بالجفاف والاحمرار.

2- قي بشرتك جيدا من أشعة الشمس

اعلمي سيدتي أن أكبر عدو للبشرة هو الأشعة فوق البنفسجية؛ ومن أجل ذلك ندعوك دائما إلى ضرورة الحماية منها، وذلك عبر تطبيق اللوشن الواقي للشمس بعد غسل وجهك بشكل مباشر، حتى وإن كنت لا تنوين الخروج من المنزل وقتها. لا تنسي في هذه الأثناء أن توزعي كميةً جيدةً من الواقي على كافة بشرتك، وأن تعاودي تطبيق هذا الأخير بمعدل ساعتين خلال النهار حتى تستطيعي مجابهة مشاكل الاسمرار والجفاف وأيضا بروز بعض البقع الداكنة وعلامات التقدم في السن. وفي النهاية، تنصحك مجلة سيدات الامارات باقتناء منتجات العناية المعززة بمعايير SPF للمزيد من الحماية ضد أشعة الشمس القاسية.

3- استعيني بسيروم مكافحة الشيخوخة

تأكدي سيدتي بأنه بمجرد بلوغك سن الثلاثين، ستكونين في حاجة إلى إدراج سيروم مقاومة الشيخوخة والحماية من التجاعيد ضمن مستحضرات العناية ببشرتك لكونها تحتوي على نسبة هامة من العناصر الغذائية المكافحة لعلامات التقدم في السن. ستجدين الكثير من أنواع هذا السيروم في الأسواق، ومن أجل ذلك ندعوك إلى استشارة طبيبك الخاص أو الصيدلي من أجل مدك بالأفضل بينها والتي تتناسب مع نوع بشرتك. ولا تنسي في النهاية أنه بإمكانك استخدام هذا النوع من السيروم خلال روتينك الصباحي وكذلك الليلي حتى تستفيدي من مختلف مزاياه.

روتين ليلي للعناية ببشرتك في سن الثلاثين

تماما كما هو الحال بالنسبة إلى الصباح، تحتاج بشرتك إلى إيلائها الكثير من العناية خلال الليل أيضا، وذلك عبر اتباع الخطوات التالية :

1- نظفي بشرة وجهك من جديد

بعد يوم طويل تقضينه خارج المنزل، ستكون بشرتك في حاجة إلى التخلص من جميع الأتربة والأوساخ العالقة بها نتيجة تعرضها إلى التلوث وإلى مختلف العوامل البيئية الأخرى كالشمس والرياح وغيرهما. استخدمي إذا غسولا فعالا يساعدك على تنظيف المسام بعمق وذلك قبل الخلود إلى النوم بشكل مباشر، حتى تتمكن بشرتك من انجاح عملية الإصلاح الذاتي للأنسجة التالفة وتجدد بالتالي حيويتها المعهودة.

2- لا تهملي تقشير بشرتك

يعد تقشير الوجه من الخطوات الأساسية أيضا للعناية ببشرتك بمجرد بلوغك سن الثلاثين سيدتي، فذلك لن يساعدك فقط على التخلص من الجلد الميت ومن الأوساخ العالقة على سطح البشرة، بل سيعمل أيضا على تجديد خلايا الجلد وتنشيط الدورة الدموية فيه؛ وبالتالي الحصول على الإشراقة والنضارة اللازمين. في النهاية، تنصحك مجلة سيدات الامارات باختيار مقشر لطيف على بشرتك والقيام بتدليك بعض القطرات منه على وجهك في حركات دائرية لطيفة، وذلك باستخدام أطراف أصابعك. أما عن عدد المرات المنصوح به للتقشير فلا يجب أن يتجاوز الاثنين خلال الأسبوع الواحد، حيث يحذر الأخصائيون من مغبة الزيادة عن ذلك.

3- لا تستغني مطلقا عن كريم العيون

بمجرد بلوغك سن الثلاثين، ستكونين في حاجة سيدتي إلى المواظبة على استخدام كريم العيون المرطب يوميا قبل الخلود إلى النوم مباشرةً؛ حيث ستساعدك هذه العادة على المحافظة على حيوية وشباب المنطقة المحيطة بعينيك، والتي عادةً ما تكون أكثر عرضةً من غيرها إلى التأثر ببروز علامات الشيخوخة من تجاعيد وخطوط دقيقة وغيرها. في النهاية، لا تنسي أن تقومي باستشارة طبيبك الخاص أو الصيدلاني من أجل تحديد الصنف الأنسب إليك من هذا النوع من الكريمات حتى تجنبي نفسك عواقب سوء الاختيار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *