الحب و الزواج

كيف تكسبين ثقة زوجك؟

كيف تكسبين ثقة زوجك؟

لا يمكننا إنكار دور الثقة في بناء علاقة زوجية متينة حتى في ظل غياب الحب الذي يعتقد الكثيرون أنه مفتاح الحياة الزوجية الناجحة، لذلك سنقدم في مقال اليوم أبرز طرق كسب ثقة الشريك من خلال تجنب بعض السلوكيات الهدامة!

التصرفات المريبة: عند القيام بأحد الأطراف بتغيرات مفاجئة في نمط حياته دون أي تبرير واضح أو تفسير سيعرضه ذلك حتما لعدم الثقة والشك حول الدوافع الحقيقة لهذه التغيرات. يمكن في هذا الصدد الحديث بشكل صريح حول أي تغيير يطرأ  على أحد الزوجين حفاظا على الثقة بينكما.

لتفادي هذه المشكلة يمكن الحديث بصراحة مع الطرف المقابل حول القيام ببعض التعديلات أو التغيرات وإشراكه في الأفكار الجديدة حتى تتجنبي الوقوع في اللبس وسوء الفهم الذي يسبب الشك.

غياب المودة: إذا تكررت المشاكل بين الزوجين فذلك يطفئ شعلة المودة بينهما وتباعا ستختفي الثقة وكل القيم الأساسية لحياة زوجية سليمة.

يمكن تجنب مثل هذه المشاكل من خلال كثرة الحوار الصريح وتوضيح نقاط الاختلاف لمنع حصول التراكمات التي تبعد الطرفين.

كيف تكسبين ثقة زوجك؟

معاملة غير لائقة: يتسبب هذا السلوك الذي يصدر غالبا من الزوج في حدوث نفور، قلة الاحترام والتعرض للمذلة بشكل متكرر بدون أي مراعاة للطرف المقابل لتكون النتيجة انعدام الثقة بكل تأكيد.

عملا بقول الإسلام الحنيف الذي نهى عن إهانة الزوجة، سوء معاملتها أو أذيتها يجب على الطرف المقابل الحرص على التعامل بما يرضي الله لتعزيز أواصر المحبة والتسامح والقيم النبيلة.

الكذب: قد تلجئين سيدتي أحيانا للكذب في مواقف محرجة أو قصد تجنب افتعال الشجارات لكن ذلك لن يكون بالأمر الجيد إذا ما تكرر الأمر أو أصبح بمثابة عادة لديك خاصة إذا كان الشريك يكره الكذب لأنك ستفقدين مصداقيتك وتزرعين الشك بينكما عوضا عن الثقة.

لا تفكري مطلقا في اللجوء للكذب فحبله كما يقولون قصير، كوني صادقة في كل الأحوال لتتجنبي الدخول في متاهات أخرى.

الغيرة الزائدة: إذا كان أحد الطرفين يعاني من الغيرة الزائدة فذلك يعني أن الشك يعرف طريقه لعلاقتكما الزوجين مما يجعلك تمرين بالكثير من العقبات والشجارات بسبب هذه المشكلة.

مشكلة بسيطة يمكن حلها من خلال بعض الخطوات البسيطة: كوني قريبة من الطرف المقابل، كوني واضحة في كلامك وتصرفاتك، لا تنزعجي من أي سؤال موجه لك وتعاملي مع الأمر بأريحية وثقة وستلاحظين الفرق.

غياب المصارحة: اعلمي سيدتي أن إخفاء بعض التفاصيل أو الأمور عن زوجك بنية طيبة وقصد تجنب إثارة غضبه لا يخدمك على الإطلاق، سيفكر أنك تخفين عنه بعض الأشياء عندما يكتشف ذلك لاحقا مما يزعزع الثقة بينكما.

لا داعي لأن تكوني سيدتي متحفظة مع الشريك، بل تصرفي براحة وحرية وصارحيه بكل ما تفكرين به وستجدين الطرف المقابل يقوم بنفس الشيء لتصبح الثقة بينكما متبادلة وقوية.