الحمل و الولادة

كيف تكون نفسيّة الحامل في الشهر الثامن؟

يعد الحمل نقطة تحول كبيرة في حياة كل سيدة، وذلك ليس فقط بسبب ما ينتظرها بعده من مسؤوليات عديدة، وإنما لما تعرفه هذه الأخيرة على مداه من اضطرابات كثيرة دائما ما تطال الجانب الجسدي والنفسي أيضا، اضطرابات ناجمة بالأساس عن ذلك الخلل الحاصل في الهرمونات، كالبروجسترون والإستروجين. أما عن أعراض الحمل فإنها تتغير عادةً بين كل شهر وآخر، ومن أجل ذلك فإن مزاج المرأة غالبا ما يعرف هو الآخر الكثير من التبدلات، وذلك خاصةً خلال الشهر الثامن. فترى كيف تكون نفسية المرأة خلال هذا الشهر؟ ولماذا؟ تعرفي معنا على إجابات هذه الأسئلة في ما تبقى من أسطر من هذا المقال! تابعينا إذا!

هذه الصفات تميز نفسية الحامل خلال الشهر الثامن 

1. تقلبات المزاج

كما سبق وأشرنا إلى ذلك في بداية هذا المقال، فإن الخلل الحاصل في هرموناتها، غالبا ما يؤدي إلى معاناة المرأة الحامل من تقلبات المزاج. ولإن تسجل تلك التغيرات حضورها منذ الأشهر الأولى من فترة الحمل، فإنها عادةً ما تزداد حدةً خلال الشهر الثامن من نفس المدة؛ وذلك نتيجةً للتأثر بالأعراض الطبيعية المصاحبة لهذا الأخير، وأبرزها الغثيان وآلام أسفل الظهر والبطن، إلى جانب الأرق واضطرابات النّوم المختلفة، وأيضا مواجهة الكثير من الصعوبات في التنفّس بشكل طبيعي.

2. سرعة الغضب 

غالبا ما تكون المرأة كثيرة الانفعال، سريعة الغضب في الشهر الثامن من فترة حملها، وذلك لأسباب يراها الكثيرون مرتبطةً أساسا بحالة التعب والإرهاق التي تصل إليها خلال هذه المرحلة؛ خاصةً مع ظهور العديد من المشكلات الصحية الجديدة، كانتفاخ القدمين وارتفاع درجة حرارة الجسم، وغيرها من العلامات الأخرى التي تحدث من دون أي سبب واضح.

3. الحزن

كثيرا ما تكون مشاعر المرأة خلال الشهر الثامن من فترة حملها ميالةً إلى الحزن وسرعة التأثر. ويرجأ المختصون هذا الأمر إلى أسباب تتعلق أساسا بالمضاعفات الصحّية التي تواجهها   هذه الأخيرة (تلك التي ذكرناها سابقا)، بالإضافة إلى تزايد الضغط المسلط عليها، سواء كان ذلك من ناحية التحضيرات التي تسبق مرحلة الولادة، أو تلك التي تليها.

4. القلق والخوف

مع مرور الأيام واقتراب لحظة الولادة يزداد توتر المرأة بشكل كبير، وذلك بسبب تزايد مخاوفها مما ستواجهه من آلام شديدة أثناء الوضع، وربما أيضا من احتلامات المعاناة من أية مضاعفات صحية، هذا إلى جانب القلق على صحة المولود وسلامته من العيوب الخلقية وغيرها. وينصح أهل الاختصاص في هذه الحالة بضرورة مراجعة الطبيب للتثبت من سلامة الحمل وصحة الجنين، والتخفيف بذلك من حدة تلك المشاعر السلبية التي تشعر بها الأم.

5. كثرة العاطفة 

ربما تطغى المشاعر السلبية على نفسية النساء الحوامل خلال الشهر الثامن من رحلة الوصول إلى لحظة الإنجاب، ولكن كل ذلك يخفي وراءه الكثير من الحب والأحاسيس الفياضة التي لا يمكن وصفها؛ فخلال هذه المرحلة تزداد معدلات هرمون الأوكسيتوسين، وهو هرمون يعمل على تعزيز تقلّصات الرّحم أثناء المخاض، كما أنه يزيد أيضا من قوة المشاعر الإيجابية، حتى أن البعض يطلق عليه إسم “هرمون الحب”.

اترك تعليقاً